الزلزال كشف ان رئيس الجهة له صلاحيات جد محدودة و انه ينتظر الضوء الاخضر من الرباط للتدخل

Omar Lemallam

كنا وما زلنا نقول بأن المجالس الجماعية والجهوية وغيرها لا تمتلك صلاحيات للتدخل العاجل واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب… وأن اختصاصاتها جد محدودة وميزانياتها هزيلة وهي غير قادرة على صرفها بدون موافقة وتأشيرة ممثلي وزارة الداخلية في العمالات والأقاليم والجهات، هي لا يمكن لها أن تتخذ قرارات تهم تسيير المؤسسات التعليمية ولا المستشفيات وحتى المستوصفات والمراكز الصحية، ولا يمكن لها أن تدبر الأمن ولا توجيه عمل الشرطة والقوات الاحتياطية، وحتى التعمير وهندسة المدن والحواضر ليس  شأنها لوحدها لذلك نجد أن أغلب رؤساء هاته المجالس وأعضائها عاجزين في الأوقات العصيبة على التدخل واتخاذ القرارات والاكتفاء في أفضل الأحوال على ترديد عبارات ننتظر وسنعمل وسنطلب ونحن بصدد التنسيق إلخ، فمثلا حضر رئيس المجلس الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة وصرح بأنه سيفعل كذا وكذا وأنه شكل خلية أزمة وأن المجلس سيصدر قرارات تهم ساكنة منطقة الحسيمة وفي الواقع لم يتمكن إلا من تخصيص رقمين هاتفيين وبريد إليكتروني ومداوم بالمقر التابع للمجلس الجهوي المتواجد بالحسيمة، كذلك الأمر بالنسبة لرئيس المجلس البلدي لمدينة الحسيمة الذي اكتفى بتشكيل لجن بتنسيق مع جمعيات الأحياء وبعض الفاعلين المدنيين لجرد الخسائر ومتابعة ما قد يحدث، فمثلا هل بإمكان الرئيس أن يتخذ قرارا بإقامة مأوى أو ملجأ يلتجأ إليه المتضررون أو الذين لا يستطيعون المبيت في منازلهم؟ وكذلك رأينا رئيس المجلس البلدي لإمزورن وهو يحاول أن يقنع الناس المطالبين بالخيم بالهدوء والتريث أمثلة كثيرة في هذا الصدد تجعلنا نؤكد على ضرورة تمكين المجالس من صلاحيات واسعة في التدبير والتنظيم وحتى التشريع واتخاذ القرارت اللازمة في الوقت المناسب كما آن الآوان أن نقر بأن التقسيم الجهوي المعتمد حاليا والذي تحكمت فيه خلفيات لا علاقة لها لا بالتاريخ ولا الجغرافية ولا الأنتروبولوجيا حيث تم تشتيت جماعات الريف وجعلها في ثلاث جهات، آن الآوان لبناء جهة تتسع لجميع الريفيين وتضم على الأقل أقاليم بركان والناظور وكرسيف والدريوش والحسيمة وأجزاء من تازة والشاون…

loading...
2016-02-01 2016-02-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقات4 تعليقات

  • Mour Mounir

    عندك فيها الشك راه غير فوطو من رئيس الحكومة الى حتى اصغر مخزني

  • Rumiss Mar

    ثورة فكرية يا حفدة الامير عبد الكريم الخطابي

  • Mohamed Achhboun

    ماتعيقوش كولشي تايخدم ديموقراطية الواجهة اما الداخل حتى ينغرو

  • Anna Fin

    نحن اكتشفنا ان رئيس الجهة لا صلاحية له ،كراكيز لم يجد من يحرّكه بعد ،او دمية بدون بطارية،ابن المنطقة ولم يحرك ساكنا

حسيمة سيتي