هل ستصل صورة طفلة الاطلس الى ”ملك الفقراء” كما وصلت صورة الطفل الافغاني الى ميسي!!

يبدو ان كثيرا منكم قد سمع قصة الطفل الافغاني مرتضى، الذي لبس كيسا بلاستيكيا مخططا بالابيض و الازرق و قد كتب على ظهره اسم ميسي و الرقم 10 هذا الطفل الذي لا يملك ثمن شراء قميص لنجمه المفضل ميسي تحايل على الفقر و قلة الحاجة فابتكر طريقة غير مكلفة، صور ذلك الطفل جالت العالم جنوبا و شمالا حتى وصلت الى النجم ميسي، فامر بالبحث عن الطفل وتكريمه و قد لعبت الصحافة دورا مهما في ايصال صور الطفل الذي يرتدي كيسا بلاستيكيا الى ميسي شخصيا.

عندنا في الاطلس الاطفال لا يداعبون الكرة فهم يلعبون بكرات الثلج لا يعرفون ميسي و لا رونالدو فكل همهم هو الحصول على رغيف خبز و سرابيل تقيهم البرد و الثلج ، اطفال الاطلس يعانون في صمت دون ان تسلط عليهم الاضواء و عدسات الكاميرات.

سقطت بين ايدينا صورة لطفلة من قرى الاطلس لم يتسنى لنا التعرف على هويتها الصورة تختزل كل شيء و لا تحتاج منا لشرح او تبرير. في  الاطلس يبحثون عن طرق لمحاربة البرد الذي تصل درجات البرودة معه الى 10 درجات تحت الصفر و اكثر و امام ضيق العوز و الفقر فقد التجأت بنت في عمر الزهور الى ارتداء كيس بلاستيكي اسود و بقايا ”خنشة” طحين علها تحضى بفرصة اخرى للبقاء على قيد الحياة في قرية دأبت كل عام على تقديم أطفالها قرابين لموسم الثلوج.

الحاجة ام الاختراع فاذا كان الطفل الافغاني قد ارتدى الكيس البلاستيكي لممارسة هوايته المفضلة و قد جابت صوره كل العالم و تضامن معه الصغير قبل الكبير حتى وصلت صورته الى ميسي الذي تكفل به رسميا ، ففتاة الاطلس لم ترتدي الكيس البلاستيكي في لحظة لهو عابرة فهي لا تعرف معنى اللعب اصلا بل فعلت ذلك لتبقى على قيد الحياة في نقطة منسية من وطن اسمه المغرب فهل تستحق هذه الفتاة التفاتة من سكان  العالم الازرق الفيسبوك لايصال صورتها الى ملك يُطلق عليه من الاسماء ملك الفقراء عله يتكفل بها كما فعل ميسي مع الطفل الافغاني. فمكان هذه الطفلة في حجرات الدرس الدافئة تلهو و تلعب بين اقرانها ، اكثر ما يَأْسِر القلب  في الصورة هو ابتسامتها الرائعة. ارجوكم لا تدعو هذه الابتسامة تَذْبُل  كوردة قُدِّرَ لها ان تنبت في صحراء قاحلة.

loading...
2016-02-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقات8 تعليقات

  • Lwrdi Hassan

    Min l3ira9. S33333333ib bezzzzzzaf

  • Hassa Ne Belhouari

    لابد ان تصل لان في بلدنا اماكن نائية مهمشة وسكانها يعيشون على الكفاف والعفاف ولا يجدون من يوصل اصواتهم ومحنتهم الى ملك الفقراء فاغلب التقارير التي يتوصل بها الديوان الملكي مغلوطة ولا توضح الحقيقة المرة حتى يكون على علم وبينة من هموم المواطنين ويتيقن ان المسؤولين ونواب الشعب لا يقومون بادوارهم من اجل خدمة المواطنين بقدر ما منشغلين بمصالحهم الخاصة وتبذير اموال الشعب في قضاء ماربهم ان نسبة كبيرة من الشعب تعيش على الهامش ولا تستفيذ من اي دعم الا وقت الانتخابات

  • Ayoub Maghribi

    Yemkan yxofo badar harri

  • Um Mannar

    لا حولة ولا قوة الا بالله

  • Catalan Catalan

    وهل تظنون بأن (ملك الفقراء) يعتقد بأن شعبه غني لذلك لم يولي اهتمامه للفقراء.
    هل سيبقى هذا الشعب طوال حياته مغفلا؟
    السؤال الذي يجب أن يطرح هو من يحكم في المغرب؟
    ليكون الجواب هو: الملك هو الحاكم والمتحكم في كل شئ.
    لنخلص لاستنتاج مفاده بأن: إذا كان المغرب بلدا ديموقراطيا كما يزعمون،فالحكم تترتب عليه مسؤولية،والمسؤولية مرتبطة بالمحاسبة.
    وهل تمت محاسبة موظف او رئيس جماعة….حتى يحاسب من يحكم

  • هشام هشام

    واش هذا عراقي ولا افغاني ولا كتنقلو وصافي بلا ما تقراو شنو مكتوب ولفتو نقيل من المدرسة لا حول ولا قوة الا بالله جريدة الجهلة

  • Houssine Sosi

    Lafar9a bayna aswad waabyad ella bita9wa

  • Mhammed Akhtar

    تقارنون ميسي بملك البلاد لا حول ولا قوة الا بالله

حسيمة سيتي