الدريوش: عائلات مازالت تبيت في العراء على اثر تهدم منازلها بسبب الزلزال بجماعة أولاد أمغار

أكدت مصادر مطلعة  أن أسرا بدوار “ثغزا” التابع لجماعة أولاد أمغار بإقليم الدريوش، لازالت تبيت في خيم بالعراء، بعد تهدم منازلها عقب الزلزال الأخير الذي ضرب المنطقة.

وكشفت مصادر إعلامية زارت الضحايا بالدوار المذكور أن منازلهم والبالغة حوالي ثلاثة بكل الدوار قد تعرضت للهدم بالكامل، وأضافت أن عائلات بأكملها يوجد بينها أطفال صغار تبيت في خيام رثة قرب منازلها المهدمة، مؤكدة أن لا أحد من المسؤولين قام بزيارتهم، ولا حتى مسؤولي جماعة ولاد امغار قدموا لهم مساعدة، ولا سألوهم حتى، وأكد المتضررون أن منازلهم التي هدمها الزلزال كانت مبنية بالطوب وأنها فعلا قديمة حيث نال منها الزلازال الأخير، وأسقط جدرانها، كما أن الأسوار أصبحت مليئة بالشقوق وغير آمنة للسكن، ويمكن أن تسقط في أي لحظة.

من جهة أخرى لم يتوصل المتضررون بأية مساعدة، أو خيام أو بطانيات، رغم أن الفصل هو شتاء، حيث تنخفض درجة الحرارة، ويعاني الأطفال الصغار في خيم تفتقد لأبسط شروط النوم والعيش.

السلطات لم تقم بإحصائهم، كما أن الهلال الأحمر لم يقدم أية مساعدة رغم تصريحه على لسان مسؤوليه بالدريوش، على أنهم يمتلكون الوسائل للتدخل والمساعدة في حال وقوع الزلزال مما جعل العديد من المصادر تتساءل عن عدم تقديم يد العون لهذه الأسر متسائلة: أو ليس هؤلاء من ضحايا الزلزال الأخير؟ فأين المساعدات؟ وأين المسؤولين؟ تتساءل ذات المصادر.

خ.ز.ألتبريس.

loading...
2016-01-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي