صورة بنكيران تحرق للمرة الثانية على يد نشطاء أمازيغ ـ صور

من جديد، أحرق نشطاء أمازيغ صور عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، بسبب تصريحات ساخرة كان قد أطلقها بنكيران عن منطقة سوس، حينما تساءل أمام أعضاء حزبه “السوسي وبشحال كيعيش؟”، وهو ما جر عليه وابل من الانتقادات.

وعلى الرغم من الانتقادات التي وجهت للناشط الأمازيغي منير كجي، بسبب احراقه لصور بنكيران، يوم السبت 18 يناير الجاري، بمدينة أكادير، إلا أن نشطاء من الحركة الأمازيغية، عمدوا مساء اليوم الأحد 24 يناير بمدينة الدار البيضاء، إلى إحراق صور رئيس الحكومة، تأكيدا منهم على استنكارهم لتصريحات بنكيران التي يطلقها بين الفينة والأخرى.

ورفع أمازيغ المغرب خلال الوقفة الاحتجاجية، شعارات قوية تطالب رئيس الحكومة بتقديم الاعتذار والتراجع عن تصريحاته في حق الأمازيغ.

amazigh2

amazigh3
loading...
2016-01-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي