العماري: لا مشكل لدينا مع أي حزب و”البام” يرفض خوصصة الدين

أكد إلياس العماري، الذي تم انتخابه، اليوم الأحد 24 يناير 2016 ببوزنيقة، بالإجماع، أمينا عاما جديدا لحزب الأصالة والمعاصرة خلفا لمصطفى بكوري، أن حزبه يتموقع سياسيا في “وسط اليسار”.

وأوضح العماري، في لقاء صحفي عقب انتخابه أمينا عاما جديدا للحزب، أن الأصالة والمعاصرة اعتمد الجوهر الاجتماعي للفكر الاشتراكي الذي يؤكد على أن الدولة ينبغي أن تحتكر الخدمات الاجتماعية، والجوهر الديمقراطي من الفكر الليبرالي الذي يعتمد التشاركية، مبرزا أن مكونات الحزب جاءت من تيارات وتجارب مختلفة سياسيا ونقابيا وتنظيميا ومدنيا، واعتمدت تدبيرا يراعي الحد الأدنى من الديمقراطية.

وأضاف الأمين العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصرة قائلا: “نحن حزب لديه التزام سياسي ويجمعنا المشروع المشترك الذي اتفقنا عليه”، مؤكدا أنه “لا يوجد إقصاء نهائيا داخل الحزب، وكل ما قد يكون هو اختلاف في التقدير”.

وأوضح العماري أنه “لا مشكل لحزب الأصالة والمعاصرة مع أي حزب في المغرب. يجمعنا وطن واحد ونحتكم للقوانين التي توافقنا عليها في هذا البلد”، مشيرا إلى أن حزبه يرفض “خوصصة المشترك، وعلى رأسه الدين، الذي ندافع عليه وليس عن الفكر الديني”.

وبخصوص الانتخابات التشريعية المقبلة، قال السيد العماري إن كل حزب تهمه النتيجة الانتخابية وحزب الأصالة والمعاصرة تهمه نتيجة الاستحقاقات المقبلة أيضا، مؤكدا “أننا سنشتغل على أساس احتلال الموقع الذي نستحقه، وسنشارك مع الشركاء الذين نتقاطع معهم فكريا من اجل المساهمة في بناء وتطوير هذا البلد، مع الاحترام التام لمن نختلف معهم”.

وأبرز، في هذا الصدد، أن التحديات المطروحة على الحزب، لا ترتبط فقط بالانتخابات التشريعية المقبلة، بل أيضا بالقضايا الاجتماعية كالتعليم والبطالة، كقضايا مشتركة بين كل التعبيرات.

وقال في هذا الصدد، إن هناك تحديات اقتصادية، مرتبطة بالوضع الاقتصادي العالمي، وسياسية وأمنية، مرتبطة بالأمن الغذائي والعسكري والروحي، بالنظر إلى الإشكالات ذات الصلة بالتحولات المناخية، والاستقرار، والصراع الطائفي بمختلف أبعاده على الصعيد العالمي، مبرزا أن تدبير هذه الأمور مجتمعة، يشكل أهم التحديات التي يواجهها المغرب.

يشار إلى أنه تم أيضا، خلال أشغال المؤتمر الثالث لحزب الأصالة والمعاصرة، الذي انعقد من 22 إلى 24 يناير الجاري ببوزنيقة، بمشاركة نحو 3500 مؤتمر ومؤتمرة، تحت شعار “مغرب الجهات: انخراط واع ومسؤول”، انتخاب السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، بالإجماع، رئيسة جديدة للمجلس الوطني للحزب، خلفا للسيد حكيم بن شماش، وذلك بعد أن قرر منافسها الوحيد، عبد اللطيف وهبي، سحب ترشيحه، وكذا انتخاب أعضاء المجلس الوطني.

وتم تأجيل انتخاب أعضاء المكتب السياسي للحزب إلى الاجتماع المقبل للمجلس الوطني الذي سينعقد الأحد المقبل، حسب ما أعلن السيد العماري، في كلمة بعد انتخابه.

(و م ع)

loading...
2016-01-25 2016-01-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي