السيناريوهات الممكنة لانتخاب امين عام حزب التراكتور

Med Elmoussaoui

حول المؤتمر الثالث للبام… “تبدو كفة أخشيشن راجحة إذا ما كان الزمن السياسي المخزني يقتضي استمرار البام في المعارضة، وقيادة الحكومة المقبلة من طرف البيجيدي، لكن في المقابل تبدو كفة الباكوري راجحة إذا ما كانت إرادة المخزن هي تسيير الحكومة المقبلة ما بعد انتخابات 2016 من طرف البيجيدي والبام معاً، بينما تبدو حظوظ فاطمة الزهراء المنصوري جد منعدمة، مع وجود احتمال وحيد قد يجعل إلياس العماري أميناً عاماً للحزب، هو أن تكون رغبة المخزن هي إخراج الرجل من الظل إلى الواجهة. بغير هذا فقد يصرّ إلياس العماري على تقديم ترشيحه، ولما لا انهزامه أمام منافس له، حتى يُظهر نفسه أنه كباقي الفاعلين الحزبين، ينجح ويفشل، يشرب ويأكل ويمشي في الأسواق ولا تسنده أية خوارق تجعل منه تمساحاً او عفريتاً كما يحلو لبنكيران أن يردّد دون كلل.”

loading...
2016-01-23 2016-01-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي