خبر غير سار لجمهور شباب الريف

عبد العزيز خمال

خضع ياسين البحيري، متوسط ميدان فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، لعملية جراحية بإحدى مصحات العاصمة الرباط، بعد تعرضه لتمزق على مستوى أربطة الركبة، خلال المباريات الأخيرة من مرحلة ذهاب البطولة الوطنية الاحترافية، وليتأكد غيابه عن الملاعب لمدة ستة أشهر، مما يعني أن مساره قد انتهى مبكرا هذا الموسم، مما أقلق المدرب فؤاد الصحابي، الذي يطمح لمواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، والعبور نحو مراتب دافئة في سلم الترتيب العام، علما أن الفريق الحسيمي يحتل المركز الحادي عشر، بـ18 نقطة. ولم يتمكن البحيري من الحفاظ على مكانته ضمن التركيبة البشرية لشباب الريف الحسيمي، بعد تعرضه للإصابة المؤثرة في ظرفية جد صعبة، لأن كل لاعب يبحث عن فرض إيقاعه، وأسلوبه، واستمالة الطاقم التقني، لتحقيق الأهداف المرجوة، رفقة الصحابي، الذي قاد المجموعة للتعادل السلبي أمام الوداد البيضاوي، بالدار البيضاء، والفوز بثلاثة أهداف لهدفين على أولمبيك آسفي، بالحسيمة، علما أن التونسي كمال الزواغي، ساهم كثيرا في حسم صفقة انتقاله من الرشاد البرنوصي، خلال الصيف الماضي، ليوقع عقدا من أربع سنوات، أي إلى متم 2019، وجاور زميله ياسين مبشور، الذي يوظف كمدافع أوسط.

loading...
2016-01-21 2016-01-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي