الإحتجاجات على أمانديس تستثني طنجة من الزيادات في الماء والكهرباء نهاية يناير

علمت “حسيمة سيتي” من مصدر مطلع، أن فواتير الماء والكهرباء ستعرف ارتفاعاً مع نهاية الشهر الجاري يناير.

وحسب مصدرنا ، فان الزيادة ستهم جميع المدن من خلال شركات التدبير المفوض أو التي يقوم “المكتب الوطني للماء والكهرباء” مهام التوزيع، باستثناء مدينة طنجة التي لن تشملها الزيادة.

وحسب ذات المصدر فإن طنجة التي عرفت احتجاجات غير مسبوقة، والتي استدعت تدخل شخصياً للملك محمد السادس لن تشهد عدادات مواطنيها رفعاً للأسعار في انتظار ما ستؤول اليه لجنة مختصة في مراجعة الفواتير الماضية.

وسيتعرف المواطنون على الزيادات في أولى فواتير فبراير المقبل على أكثر تقدير، حسب مصدرنا.

وحسب مصدرنا دائماً، فان الزيادات ستهم الاستهلاك المفرط، فيما ستبقي على ارتفاع طفيف على الاستهلاك العادي ولن تكون الزيادة مطبقة على الاستهلاك الضعيف.

وكانت الحكومة، قد أعلنت أنها دافعت عن رفع أسعار الماء والكهرباء لما أسمته “إنقاذ المكتب الوطني للكهرباء” الذي أصبح مهددا بالإفلاس بعد تسجيله عجزاً مالياً يقدر بحوالي 7.5 مليارات درهم.

loading...
2016-01-19 2016-01-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي