رسالة بليغة من استاذ الى رئيس الحكومة

مطالبتنا بحقوقنا سيدي الرئيس لا يعني الفوضى،و خروجنا في مظاهرة لا يعني تخريب البلاد، و إتجاه به نحو الهاوية والدمار مثل ما يقع في سوريا وليبيا و العراق و اليمن، كما لا يعني ذلك خروج عن القانون والنظام القائم، بل يعني مطالبتنا برقي مجتمعنا وجعله مثل دول الإسكندلافيا و سوسرا وباقي الدول المتقدمة. ففض التظاهر لا يكون سيدي الرئيس بتشويه وجوه الأساتذة وكسر أظلاعهم، وتحول وقفة سلمية إلى أنهار من الدم، ولا يكون بقوة جيش كأنما يتعلق الأمر بعدو خارجي وليس بالمواطن البسيط الذي يدفع أجر تلك القوة، فبتلك القوة و تلك الخطابات العنصرية و التحقيرية للشعب المغربي يتبين أنك هو ذلك الشخص الذي يريد أن تجعل من المغرب سوريا إفريقيا. وإصلاحاتك سيدي الرئيس لا تعني أنك تريد أن تجعل من المغرب هولاندا أو بلجيكا، فتلك الزيادات و القرارات الإنفرادية و العشوائية التي تتخذها بإرتجالية لا تخدم الشعب ولا الوطن بقدر ما تسيء إليها، وأعلم سيدي الرئيس أنك تلعب بالنار وتهدد السلم الإجتماعي أكثر مما تتصور أنت و حكومتك.

مراد شكري

loading...
2016-01-13 2016-01-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي