الخلفي:” اللغة العربية هي لغة إستقرار المغرب و أن المدافعون على تدريس اللهجات المحلية واهمون”!!

مراد شكري على خلفية التصريح الذي أدلى به الناطق الرسمي بإسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي أثناء المؤتمر الثالث للغة العربية، و المنظم من طرف المنظمات غير الحكومية، و الجمعيات المهتمة و الذي قال فيه : “أن اللغة العربية هي لغة إستقرار المغرب و أن المدافعون على تدريس اللهجات المحلية واهمون …̀̀̀̀̀.̀̀ نشرت الصحيفة لكم 2.كوم مقالا بهذا الصدد أثار غضب و ردود أفعال لعديد من المهتمين بالشأن الأمازيغي، إضطر الوزير إلى استعمال حق الرد في نفس الصحيفة وإستثنى الأمازيغية من اللهجات. الناطق الرسمي باسم الحكومة شارك رابط الرد على صفحته في الفايس بوك، و طرحت خلاله عدة أسئلة بهذا الصدد من متتبعيه، أجاب على بعضها . وبخصوص سؤالي الذي رد عنه كان على شكل التالي: معالى الوزير كيف تعلل حضوركم في المؤتمر الثالث للغة العربية، في المقابل سجل غيابكم عن الأشغال التي تقوم بها الجمعيات المهتمة بالشأن الأمازيغي؟. كان رده غير كافي قائلا: بأنه حريص على الحضور في الأنشطة وله الشرف في ذلك دون ذكر الأنشطة التي حضرها . إلا أن ردود الأخرى للسيد الوزير يقول فيها كان من المدافعين على تدريس اللغة الأمازيغية ، و أن من لم يعتز بعروبته و أمازيغيته معا لا تاريخ ولا مستقبل له ،و أن دفاعه على الأمازيغية مشهود له كما عبر عن حبه و إعتزازه بالأمازيغية. اليكم رابط رد الوزير على أسئلة متتبعيه.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1697242033845025&id=1458995437669687

2016-01-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي