الوزيرة افيلال لم تجرب الفطور بالخبز وأتاي لهذا تعتبر 8000 درهم مجرد جوج فرنك!

محمد بنميلود

8 h ·

الوزيرة أفيلال أكدت أن هناك طبقتين في المغرب متباينتين تباينا رهيبا بينهما برزخ لا تلتقيان، طبقة بورجوازية صغيرة من حيث العدد تَحْكُم، وطبقة طويلة عريضة جيوبها مثقوبة تُحْكَمْ. لم تكذب الوزيرة حين قالت أن 8000 درهم تساوي جوج فرنك بالنسبة لها، فلديها فيلا وعقارات وشركات وسيارات وأسفار وكلبة كانيش يكلف شامبوانها أكثر من 10000 درهم شهريا. بما أنها تحترم حقوق الإنسان وحتى حقوق الكلاب فهي تغسل لكلبتها بالشامبوان الفاخر القادم خصيصا من كندا، وليس بالغاسول والصابون البلدي، تطلب بيتزا بالكروفيت روايال بالهاتف وهي في السرير، تقيم لطفلتها حفلة عيد ميلادها في قصر التازي الذي تقام فيه حفلات مهرجان الرباط، وتفتح الشامبانيا بفتاحة قناني ذهبية، وتغير ماء المسبح العملاق كل يوم حفاظا على نظافة بشرتها. كيف تريدونها أن لا تقول عن 8000 درهم أنها جوج فرانك؟

هل تعتقدون أنها جربت الفطور بالخبز والشاي؟ والغداء بمطيشة مقلية على شكل شرائح لحم؟ والعشاء بالأدعية؟ هل تعتقدون أنها جربت الذهاب إلى القريعة بقفة فارغة وبعشرة دراهم فقط في جيبها وعليها بذلك المبلغ فقط تدبير غداء لستة أطفال؟ هل تعتقدون أنها تقول لأطفالها مع السابعة مساء طفيو الضو والتلفزة أ ولاد لحرام راكم قهرتوني هاد الشهر يجي غالي تاني ويقطعوه لينا وترتاحو؟ هل تعتقدون أنه سبق لها أن دوّشت في الشتاء والبرد القارس بتسخين برمة مليئة بالماء في الكابينة؟ هل تعتقدون أنها تعرف أن معاش بعض الأرامل كان لا يتجاوز ستالاف ريال؟ هل تعتقدون أنها تعرف أن حي أبي رقراق كلو كيعيش ب 8000 درهم فالشهر؟

هل تعرف أن المقدم كيعطيوه 16 ألف ريال وكيقولو ليه كمل بالتبركيك مور التسعود د الليل وبالعشرين درهمات ديال القهوة؟ هل تعرف أن 99 في المائة من الشباب المغربي لي فسن الزواج ما عندوش دار وماعندوش خدمة وما عندوش حتى خطيبة، عندو غي بورتابل سامسونغ ديال الشينوا و إم بي 4 عامرة بالموسيقى وجيل ديال الشعر؟ طبعا الوزيرة لا تعرف شيئا عن المغرب، ولا تعرف أن رواتب البرلمانيين اللي ما كاياخدوهاش حتى برلمانيين أوروبيين ومعاشاتهم مدى الحياة كيخلصها المواطن المغربي المسحوق بدمو وبالعرق ديالو بلا ربح بلا نفع؟ إنها لا تعرف أنها تتحدث عن العكر الفاسي فوق الخنونة، ومن الأفضل لها ألا تعرف.

2015-12-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي