وقفة امام البرلمان لرفع الحصار عن رشيد غلام منشد جماعة العدل و الاحسان الممنوع من الغناء في المغرب

نظم مجموعة من النشطاء الحقوقيين، والسياسيين، والفنانين، مساء الخميس 10 دجنبر، وقفة صامتة، أمام قبة البرلمان المغربي، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان للتنديد بالمضايقات و القمع وتردي حرية التعبير والاحتجاج وتضامنا مع فنان الجماعة رشيد غلام الممنوع من الغناء في المغرب.
و شارك في الوقفة الاحتجاجية، الجمعية المغربية لحقوق الانسان و جماعة العدل و الاحسان و المؤرخ المغربي الاستاذ المعطي منجب و الاستاذة خديجة رياضي الفائزة بجائزة حقوق الانسان، والفنان الفكاهي، أحمد السنوسي “بزيز”، والعديد من الفعاليات و كذا ممثلي الهيئات الديمقراطية و السياسية و النقابية، حيث رفع المحجون لافتات وصورا، تندد بالمنع والتضييق الذي طال رشيد غلام لما يناهز 15 سنة، كما طالب المتظاهرون بضرورة تمكين “عندليب الجماعة”، من حقه في التعبير والإستفادة من الإعلام العمومي.
وفي ختام الوقفة الاحتجاجية، تناول الفنان رشيد غلام كلمة للصحافة جاء فيها ان هذه الوقفة تاتي كخطوة أولى ضمن برنامج نضالي سطره للاحتجاج ضد المنع و الحصار الذي يتعرض له منذ 15 سنة، من إحياء حفلاته بالقاعات والفضاءات العمومية، وأن هذا الشكل النضالي الرمزي يهدف الى ايصال للملك، باعتباره الحاكم الحقيقي، لان حكومة بنكيران ماهي الا واجهة ديمقراطية لاحول و لا قوة لها.

متابعة

yahya amine

2015-12-12 2015-12-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي