الطالبين الريفيين المعتقلين بسجن عين قادوس لا يقدران على الكلام والأكل

طالبت فعاليات حقوقية ومدنية بإخضاع طالبين مودعين بالسجن المحلي عين قادوس، إلى العلاج اللازم جراء إصابتهم بجروح ورضوض عقب المواجهات التي اندلعت بقنطرة الليدو الثلاثاء الماضي، في انتظار مثولهما و3 طلبة آخرين مسرحين مقابل 1000 درهم كفالة، أمام ابتدائية المدينة.

وقالت إن ياسين طالب السنة أولى جغرافيا، ابن دوار الوحشيات بمنطقة كتامة ناحية إقليم الحسيمة، يعاني من كسرين في الأنف والرجل ورضوض في أنحاء مختلفة من جسمه، وجروح في رأسه، تتطلب علاجه للحيلولة دون استفحال حالته الصحية المتدهورة منذ إيداعه السجن مساء الخميس الماضي.

ويعاني زميله نعيم الشافعي طالب السنة أولى قانون عربي بكلية الحقوق ظهر المهراز، المتحدر من دوار أتوث بمنطقة كتامة بالإقليم نفسه، من أعراض مماثلة وجرح غائر في الشفة السفلى ورضوض في أنحاء مختلفة من جسمه، ولا يقدر وزميله على الكلام والأكل، ما يهددهما بمضاعفات خطيرة.

رضا حمد الله

2015-12-07 2015-12-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقاتتعليقان

  • Mohamed Elkhatabi

    دائما نرى أبناء الريف يعانون، لماذا هذا الضلم والقهر ….?

  • BraveMen Rochdi

    اللهم فك اسرهم

حسيمة سيتي