المنتخب المغربي فاشل…” الديفو فالكار و هوما كيبدلو الشيفور ” !

Mohamed El Hajji

بعدما كان الجميع قبل أشهر يطالب بعودة الزاكي للإشراف على المنتخب الوطني ، ها هو الجميع بدأ ” يبركم ” منتقدا عجزه عن تكوين فريق قادر على تجاوز منتخبات مغمورة بسهولة كما حدث أخيرا ضد غينيا الإستوائية ! و لكي لا ندخل مجددا في تلك التفاصيل التي تتعلق بالمدرب فقط ، لابد من الإحالة إلى ذلك التشبيه البليغ الذي يلخص كل شيء في ” الديفو فالكار و هوما كيبدلو الشيفور ” !

مشكل المنتخب مرتبط بمنظومة كروية تعاني من عطب بنيوي بالأساس ، لأنه من غير المنطقي أن نفصل المنتخب الوطني عن صيرورته الطبيعية التي تغديه بالكفاء ات الكروية من الأندية المحلية كما هي أعراف بلدان عريقة في اللعبة .. المنتخب الوطني هو عصارة عمل طويل يجب أن يبدأ من فرق الأحياء و مراكز التكوين و الأندية و العصب الجهوية تحت إشراف إدارة تقنية وطنية حقيقية تحدد الأهداف و الإستراتيجيات و تسهر بصرامة على إضفاء خصوصية تكتيكية توحد مناهج التكوين على الصعيد الوطني تساعد على خلق أجيال من الممارسين بعقلية احترافية و يصلون إلى المنتخب الأول بصفات اللاعبين الدوليين .

نحن نسلك مسلكا لا يوجد له نظير في العالم من أجل تكوين الفريق الوطني .. إننا ببعثرة كل تلك الملايير على المنتخب الأول و رمي الفتات لمراكز التكوين في الأندية و العصب كمن يسقي الشجرة من رأسها !! عندما نصنع ” بانتشي ” من لاعبين ولدوا و تربوا في بلدان مختلفة من حيث العقلية و التكوين !! عندما نخلط في فريق واحد بين لاعبي الدرجة الاولى في ألمانيا مع لاعبي الدرجة الثانية في فرنسا مع لاعبي الوكرة و أم صلال في قطر … غادين يجيو دائما منتخبات ما عنداش بطولة أصلا فحال غينيا الإستوائية و يضحكو علينا إفريقيا و العالم .

2015-11-24 2015-11-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي