امال الروداني-مذكرات فتاة حديثة الزواج

امال الروداني-مذكرات فتاة حديثة الزواج

ﺳﺘﺘﺰﻭﺟﻴﻦ ﻋﺎﺟﻼ ﺃﻡ ﺁﺟﻼ، ﻭﺳﺘﺮﻗﺺ ﺻﺪﻳﻘﺎﺗﻚ ﺑﺠﺪﻳﺔ ﻓﻲ ﻋﺮﺳﻚ ﻹﺧﻔﺎﺀ ﺍﻟﻐﻴﺮﺓ، ﻭﺍﻣﺮﺃﺓ ﻋﺠﻮﺯ ﻃﻴﺒﺔ ﺗﺤﺐ ﺍﻟﻤﻮﺍﻋﻆ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﻮﺕ، ﺳﺘﺮﻓﻊ ﻳﺪﻫﺎ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻛﺔ ﻗﺮﺏ ﻓﻤﻬﺎ ﻛﺤﺎﻓﺔ ﻗﺒﻌﺔ، ﻭﺗﺰﻏﺮﺩ. ﺳﻴﻀﻌﻮﻥ ﻟﻚ ﺣﻨﺎﺀ ﺫﺍﺕ ﺭﺍﺋﺤﺔ ﺯﻛﻴﺔ ﻓﻲ ﻳﺪﻳﻚ ﻭﺭﺟﻠﻴﻚ، ﻭﺳﻴﻮﺯﻋﻮﻥ ﺍﻟﺤﻠﻮﻯ ﺑﺤﺴﺎﺏ ﻓﻲ ﺻﺤﻮﻥ ﻭﺭﻗﻴﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ ﻭﺍﻷﻃﻔﺎﻝ، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺳﺘﺒﺘﺴﻤﻴﻦ ﺃﻧﺖ ﺑﻔﺨﺮ ﺍﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ﺍﻟﺮﺿﻰ ﺍﻟﻜﺎﻣﻞ ﺗﺤﺖ ﻏﻄﺎﺀ ﻓﺴﺘﺎﻥ ﺍﻟﻌﺮﻭﺱ ﺍﻷﺑﻴﺾ ﺍﻟﻤﺸﺒﻚ ﺍﻟﺒﺎﻫﻆ ﺍﻟﻤﻜﺘﺮﻯ ﺑﺜﻤﻦ ﺑﺨﺲ ﻣﻦ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﻜﺎﻓﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﻤﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺟﻬﺮﺍ ﻣﺘﻌﻬﺪﺓ ﺣﻔﻼ.. ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺯﻭﺟﻚ ﺟﺎﻟﺴﺎ ﺇﻟﻰ ﻳﻤﻴﻨﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﺮﺳﻲ ﺍﻟﻤﻔﺘﻮﺡ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﻣﺤﺎﺭﺓ ﺑﺮﺍﻗﺔ، ﻓﺎﺭﺩﺍ ﻗﺪﻣﻴﻪ ﺍﻟﻄﻮﻳﻠﺘﻴﻦ ﻛﺰﻋﻤﺎﺀ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ، ﺑﺠﻠﺒﺎﺑﻪ ﺍﻷﺑﻴﺾ، ﻭﺳﻠﻬﺎﻣﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﺒﻪ ﺟﻨﺎﺣﻲ ﻭﻃﻮﺍﻁ، ﺳﻌﻴﺪﺍ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ، ﻛﺮﺍﺑﺢ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻮﻃﻮ..

ﺍﻟﺠﻮﻕ ﺍﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻲ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺤﻲ ﺍﻟﻘﺼﺪﻳﺮﻱ، ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺻﺎﺭﻭﺍ ﻣﻊ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻓﻨﺎﻧﻲ ﺃﻓﺮﺍﺡ، ﺑﺒﺬﻻﺕ ﻣﻮﺣﺪﺓ، ﻭﺭﺑﻄﺎﺕ ﻋﻨﻖ ﺑﺮﺗﻘﺎﻟﻴﺔ، ﻭﻛﺎﺭﺕ ﻓﻴﺰﻳﺖ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻴﺐ ﻣﺮﻓﻘﺔ ﺑﺄﺭﻗﺎﻡ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﺍﻟﺜﺎﺑﺘﺔ ﻭﺍﻟﻨﻘﺎﻟﺔ، ﻭﺻﻮﻧﻮ ﻣﻜﺘﺮﻯ، ﻳﻌﺰﻓﻮﻥ ﺃﻏﺎﻥ ﺷﻌﺒﻴﺔ ﺷﺎﺋﻌﺔ، ﻭﺃﻏﺎﻥ ﺷﺮﻗﻴﺔ ﺣﺎﻟﻤﺔ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ، ﻭﻻ ﻳﻌﺰﻓﻮﻥ ﺃﺑﺪﺍ ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ ﻫﺎﻳﺪﻥ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻋﺮﺳﺎ ﻻ ﻳﻨﺴﻰ، ﻣﺨﻠﺪﺍ ﺑﺎﻟﺤﺠﺞ ﺍﻟﺪﺍﻣﻐﺔ، ﺑﺄﻟﺒﻮﻡ ﺻﻮﺭ ﺿﺨﻢ، ﻋﻠﻰ ﻏﻼﻓﻪ ﺻﻮﺭﺓ ﻟﻜﻤﺎ ﺑﺎﻟﻠﺒﺴﺔ ﺍﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ، ﺑﻘﺮﻁ ﺫﻫﺒﻲ ﺃﺻﻔﺮ ﻏﻴﺮ ﻣﺜﺒﺖ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻓﻲ ﺃﻧﻔﻚ، ﻭﻧﻘﻄﺔ ﺣﻤﺮﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﺟﺒﻴﻨﻚ ﺑﺪﻡ ﺑﻜﺎﺭﺗﻚ، ﻭﺯﻭﺟﻚ ﻣﺒﺘﺴﻢ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺒﻚ، ﺑﻌﻤﺎﻣﺔ ﺍﻝ ﺷﺎﺭﻭﺧﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳﻪ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﺮﺍﻡ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ.

ﺳﻮﺍﺀ ﻛﻨﺖ ﺑﻨﺘﺎ ﻳﺴﺎﺭﻳﺔ ﻟﻄﻴﻔﺔ، ﺃﻭ ﺑﻨﺘﺎ ﻳﻤﻴﻨﻴﺔ ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ ﺗﻄﺮﻓﺎ ﺻﺤﻴﺎ  ﻋﻠﻴﻚ ﻓﻘﻂ ﺃﻥ ﺗﺤﻔﻈﻲ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﻄﺒﺦ ﻋﻦ ﻇﻬﺮ ﻗﻠﺐ، ﻭﺗﺴﺄﻟﻲ ﺍﻟﻌﺠﺎﺋﺰ ﻋﻦ ﺃﺳﺮﺍﺭ ﺍﻟﻮﻻﺩﺓ ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﺌﺔ، ﻭﻋﻦ ﻋﻨﺎﻭﻳﻦ ﺍﻟﻌﺮﺍﻓﻴﻦ ﺍﻷﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﻭﺻﻔﺎﺕ ﻃﺮﺩ ﺍﻟﻨﺤﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺑﻤﺠﻤﺮ ﺑﻌﺪ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺳﻨﺘﻘﺎﻃﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ، ﺗﺪﻓﻌﻴﻦ ﻋﺮﺑﺔ ﺃﻃﻔﺎﻝ، ﺃﻭ ﻣﻤﺴﻜﺔ ﺑﺬﺭﺍﻉ ﺯﻭﺟﻚ، ﻭﺗﺘﻤﺸﻴﻦ ﺑﺼﻌﻮﺑﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﺤﻤﻞ. ﻛﻜﻞ ﺗﻠﻤﻴﺬﺍﺕ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻲ ﺍﻟﻠّﺎﺋﻲ ﺩﺭﺳﻦ ﻣﻌﻲ…

ﻛﻠﻤﺎ ﺗﻌﺒﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﻄﻮﻳﻠﺔ، ﺳﺘﺠﻠﺴﻴﻦ ﻗﺮﺏ ﺯﻭﺟﻚ ﺫﻭ ﺍﻟﻌﻴﻦ ﺍﻟﺰﺍﺋﻐﺔ، ﻋﻠﻰ ﻛﺮﺳﻲ ﺣﺪﻳﻘﺔ ﻋﺎﻣﺔ، ﻗﺒﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﺎﺭﺓ.  ﻫﻮ ﻳﺪﺧﻦ، ﻭﺃﻧﺖ ﺗﺤﻠﻤﻴﻦ ﺑﺎﻣﺘﻼﻙ _ﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ_ ﻗﻨﻴﻨﺔ ﻋﻄﺮ ﻭﺗﺸﻲ، ﺃﻭ ﺷﺎﻧﻴﻞ، ﺃﻭ ﻣﻦ ﺇﻳﻔﺮﻭﺷﻲ، وﻗﺮﻃﺎ ﺻﻐﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﺱ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﻀﻄﺠﻌﺔ ﺑﻌﺮﺽ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﻋﻠﻰ ﺑﻄﻨﻚ، ﺗﻘﻠﺒﻴﻦ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﻣﺠﻼﺕ ﺍﻟﻤﻮﺿﺔ، ﻭﺗﻘﻮﻟﻴﻦ ﻋﻦ ﻓﺴﺘﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﺃﻧﻪ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺍﻵﺧﺮ، ﻭﻋﻦ ﺣﺬﺍﺀ ﻣﺮﺻﻊ ﺑﺎﻟﻠﺆﻟﺆ ﺃﻧﻪ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺜﻤﻦ ﺍﻟﺨﻴﺎﻟﻲ، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻨﺴﻴﻦ ﺍﻟﻌﺪﺱ ﺍﻟﻤﺘﺒﻞ ﺟﻴﺪﺍ ﻳﺤﺘﺮﻕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﻗﺪ ﺑﺎﻟﺼﺪﻓﺔ، ﺗﺤﺖ ﻛﺮﺳﻲ ﻗﻄﺎﺭ، ﺳﺘﺠﺪﻳﻦ ﻛﺘﺎﺑﻲ، ﺍﻟﺬﻱ ﻧﺴﻴﺘﻪ ﻣﻐﻨﻴﺔ ﺍﻟﺮﺍﺏ ﺳﺘﺘﺼﻔﺤﻴﻨﻪ ﻓﻮﻕ ﺳﺮﻳﺮﻙ ﺑﺜﻮﺏ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﺍﻟﺨﻔﻴﻒ ﺍﻟﻤﺜﻴﺮ، ﻗﺮﺏ ﺯﻭﺟﻚ ﺍﻟﻤﺘﻌﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ، ﺳﺘﺠﺪﻳﻦ ﺑﻴﻦ ﺻﻔﺤﺎﺗﻪ روايات الزمن الجميل، ﺧﺒﺄﺗﻬﺎ ﻟﻚ ﺟﻴﺪﺍ ﻫﻨﺎﻙ، ﻛﻤﺎ ﻳﺨﺒﺊ ﻋﺎﺷﻖ ﻟﻤﻌﺸﻮﻗﺘﻪ ﺯﻫﺮﺓ ﺻﻐﻴﺮﺓ،.

امال الروداني

2015-11-16 2015-11-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي