قوقل تنفي دمج نظام كروم في أندرويد

قبل أيام ظهرت تقارير تفيد بعزم قوقل على دمج نظام تشغيل الحواسب الشخصية كروم مع نظام تشغيل الأجهزة الذكية أندرويد. خرجت قوقل اليوم عن صمتها معلنة نفي تلك التقارير وأن نظام كروم سيبقى.

عملت قوقل خلال السنوات الستة الماضية منذ إطلاق نظام كروم على تحسينه ونشر استخدام أجهزة كروم بوك خاصة في المدارس الأمريكية. كل يوم هناك أكثر من 30 ألف جهاز كروم بوك يتم تفعيله في المدارس الأمريكية، هناك أكثر من مليوني معلم وطالب في 150 بلد حول العالم يستخدم خدمة Classroom التعليمية.

ولا يقتصر استخدام أجهزة كروم بوك في المدارس فحسب، بل حتى بعض الشركات مثل ستاربكس و نتفلكس وقوقل بالطبع تستخدمها في عملها اليومي بفضل أمان وسرعة نظام كروم. ولفترات طويلة استمرت أجهزة كروم بوك بصدارة الحواسب المحمولة الأفضل مبيعاً على أمازون ما يعني انتشارها للاستخدام المنزلي أيضاً خاصة من تكون استخداماته خفيفة وتتركز غالباً على تصفح الويب.

دعمت شركات صناعة الحواسب الشخصية نظام كروم من خلال تقديم طيف واسع من الحواسب المحمولة بميزانيات سعرية متنوعة ورخيصة غالباً لتوفر بديل مناسب لعدد كبير من المستخدمين. هناك أجهزة كروم بوك بأسعار تبدأ من 149 دولار وحتى أجهزة عالية المواصفات وبشاشات لمسية. وإن كانت 150 دولار ثقيلة على جيبك هناك قطعة Chromebit من أسوس سيطرح قريباً بسعر 85 دولار يمكنه تحويل أي شاشة إلى كمبيوتر بنظام كروم.

وعلى مستوى نظام التشغيل قامت قوقل هذا العام بتمييز إصدارات متخصصة من نظام كروم فقدمت كروم بوك للعمل بنسخة خاصة من نظام التشغيل موجهة أكثر للشركات. كما أن تطبيقات الأندرويد تعمل على نظام كروم وبالمستقبل ستكون هناك إصدارات متخصصة تخدم استخدامات أخرى ليعزز كروم تواجده في أسواق محددة.

وتقدم قوقل تحديثات دورية كل شهر ونصف لنظام كروم وتضمن التحديث التلقائي لمدة خمسة سنوات لأجهزة كروم لتبقى في أمان أعلى وإضافة مزايا وتحسينات جديدة مثل مشغل وسائط متعددة جديد وتحسينات في التصميم وجلب فلسفة ماتيريال ديزاين إلى كروم. ووعدت بأن هناك عشرات أجهزة كروم بوك الجديدة القادمة العام المقبل، لذا كروم وُجد ليبقى.

2015-11-03 2015-11-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي