الناظور…افتتاح كاس أفريقيا للأندية البطلة لكرة اليد وسط اقبال جماهيري واسع (شاهد الصور)

انطلقت في مدن الناظور سلوان و العروي بداية من يوم امس الأربعاء وإلى نهاية الشهر الجاري النسخة السابعة والثلاثين لبطولة أفريقيا للأندية البطلة لكرة اليد بمشاركة 18 ناديا أفريقيا من بينهم فريقا “وداد السمارة” و”هلال الناظور” من المغرب.

وشهد اليوم الأول لهذا الحدث الأفريقي المنظم من طرف الكونفدرالية الأفريقية للعبة بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد، إجراء حفل الافتتاح، و اكتسح هلال الناظور نظيره الشرطة الكونغولي ب 30 هدفا مقابل 10 في مباراة افتتاح بطولة افريقيا في كرة اليد المنظمة بالناظور.

و قد أظهر هلال الناظور قوته خلال جميع اطوار المباراة حيث تسيدها من البداية الى النهاية. هذا و ينتظر ان يكون هلال الناظور اقوى فرق مجموعته خاصة بعدما دعم صفوفه بعدد من نجوم اللعبة الممارسين بالبطولة الوطنية و خارجها اضافة الى لاعبيه المميزين.

وتضم المجموعة الأولى كلًا من الأهلي المصري، سطات الغابوني، الإتحاد الليبي، الشرطة الرواندي، ووداد السمارة المغربي، وتضم المجموعة الثانية أندية النادي الأفريقي التونسي، الزمالك المصري، النجم الليبي ونادي بورنو النيجيري.

أما المجموعة الثالثة فتتكون من الترجي التونسي، الشرطة الكاميروني، الإتحاد النيجيري وأنتر كلوب الكونغولي،في حين تتشكل المجموعة الرابعة من جمعية الكونغو الديمقراطية، سبورتينغ الإسكندر المصري، نادي ساو الإيفواري، الشرطة الكونغولي وهلال الناظور المغربي.

و من اجمل الفقرات التي تخللت المباراة رفع صورة عملاقة للامير محمد بن عبد الكريم الخطابي من طرف الالتراس الناظوري و قد تفاعل معها الجمهور الحاضر باحترام كبير .

Photo de ‎هلال الناظور لكرة اليد‎.
Photo de ‎هلال الناظور لكرة اليد‎.
Photo de ‎هلال الناظور لكرة اليد‎.
Photo de ‎هلال الناظور لكرة اليد‎.
Photo de ‎هلال الناظور لكرة اليد‎.
Photo de ‎هلال الناظور لكرة اليد‎.
Photo de ‎هلال الناظور لكرة اليد‎.
Photo de ‎هلال الناظور لكرة اليد‎.
Photo de ‎هلال الناظور لكرة اليد‎.
2015-10-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي