الناظور…بنكيون متورطون في سرقة أزيد من 10 ملايير

أسند آخيرا الى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، البحث في قضية سرقة أموال بلغت أزيد من 10 ملايير، باستعمال توكيلات مزورة، واستصدار 12 دفتر شيكات وبطاقة شباك أوتوماتيكي.

الأبحاث التمهيدية جرت مسؤولين بالبنك الشعبي ومسيري شركة معروفة بالبيضاء ومستخدمين بالناظور إلى المساءلة، بعد أن تبين أن حسابات بنكية فتحت بأساليب احتيالية وبدون علم أصحابها.

وما زاد القضية غموضا، حسب نفس المصدر، أن الممثل القانوني للشركة عندما اكتشف أمر التزوير والحسابات المفتوحة بإسمه وبإسم أحد أبنائه وآيضا بإسم الشركة، توجه إلى الوكالة البنكية المعنية، حاملا معه طلبا مصادقا عليه يشير إلى رغبته في إلغاء الوكالات المزورة التي فتحت بها الحسابات، فأشر البنك على طلبه المصادق واحتفظ بنسخة منه. لكن مع ذلك صرفت مبالغ مالية بعد إلغاء الوكالة وبلغت أزيد من مليار دولار، وصرفت أزيد من 450 شيكا، بعضها مازال رائجا.

وبلغ عع المتورطين 28 شخصا، أوقفو من قبل وجرى اعتقالهم احتياطيا بالناظور، قبل أن يتم الإفراج عنهم. مادفع الممثل القانوني للشركة المتضررة، إلى اللجوء إلى محكة النقض وإحالة الملف إلى استئنافية الرباط. حسب نفس اليومية.

2015-10-21 2015-10-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي