اغتصاب طفلة عمرها ثلاث سنوات بحي الألفة بالدار البيضاء

ذكرت جريدة الصباح في عدد اليوم أن الائتلاف ضد الاعتداءات الجنسية على الأطفال، دخل على خط اغتصاب طفلة لا يتجاوز عمرها ثلاث سنوات بحي الألفة بالدار البيضاء؛ إذ آزر دفاع الجمعية الضحية، التي تعرضت للاغتصاب في محل الخياطة، بعد أن تركتها خالتها تلعب رفقة أقرانها أمام البيت.

وذكرت الصباح أن خالة الضحية سمحت لأبناء شقيقتيها باللعب أمام باب البيت، وجلست أمامه ترقبهم، قبل أن تضطر للدخول لإرضاع أصغرهن، لتفاجأ بعدها باختفاء إحداهن.

وحسب رواية الخالة، فإن والدة الطفلة تفاجأت بوجود قطرات دم وآثار مني على جسد صغيرتها، وهي تغير لها حفاظتها، لتسرع بها إلى مستشفى الحسيني بالبيضاء، وبعدها مصحة الضمان الاجتماعي، ثم ابن رشد؛ إذ أُخبِرت في المؤسستين الاستشفائيتين الأوليتين، أنهما لا يتسقبلان مثل هذه الحالات، فيما طلب منها مستشفى ابن رشد العودة يوم الاثنين، بسبب عدم وجود الطبيب الشرعي.

2015-10-17 2015-10-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي