لحسن الداودي : كليات الحقوق و الاداب في المغرب لا تنتج الا بطاليين

تلقى الطلبة الجامعيون خريجو كليات الآداب والحقوق بمختلف الجامعات المغربية، إهانة أخرى جاءت على لسان لحسن الداودي، وزير التعليم العالي، وذلك أمام وزير التعليم الأردني، لبيب الخضرا.

وقال الداودي في كلمة ألقاها خلال افتتاح أشغال المنتدى المغربي الأردني الأول، أن الطلاب المغاربة يختارون المعاهد التي تمنح شواهد تتلاءم مع متطلبات وحاجيات سوق الشغل، أما خريجو كليات الحقوق والآداب فمصيرهم البطالة في غالب الأحيان.

وزاد الداودي في إهانته واحتقاره لأصحاب شواهد كليات الحقوق والآداب، بأن الملك محمد السادس، استقبل خريجي معاهد التكوين المهني، ولم يستقبل خريجي طلبة الجامعات الأخرى، لأن أصحاب التكوين المهني أكثر حظوظا للحصول على مناصب الشغل، أما خريجو الجامعات يواجهون البطالة بالشارع.

وأثار تصريح الداودي، موجة من ردود الأفعال الغاضبة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة خريجي كليات الحقوق والآداب، الذين وصفوا كلام الوزير أمام ضيفه الأردني، بـ”الكلام غير المسؤول”.

محمد اليوبي

2015-10-12 2015-10-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي