يهم الرباح : اين وصل مشروع المديرية الإقليمية للتجهيز بميضار!

خلال الزيارة التي قام بها عزيز الرباح لإقليم دريوش في شهر فبراير من هذه السنة قطع العهد على نفسه بأن يتم إنشاء المديرية الإقليمية للتجهيزبإقليم دريوش قبل نهاية السنة الجارية ولحد الساعة لم نلمس شيئاً من ذلك رغم أن السنة على وشك الانتهاء ولهذا فإن ساكنة مدينة ميضار و المناطق المجاورة تنتظر بشغف عظيم أن ترى هذا المقر الهام بين أحضان مدينة ميضار و أن لا تراه عكس ذلك لأنها الأجدر باحتضانه كما إحتضنت تقسيمة وزارة التجهيز منذ أكثر من أربعين سنة وإلى جانبها مركز تسجيل السيارات وفيما يخص هذا المركز فإن الوزارة الوصية في طور إقتناء بقعة أرضية لبناء مركز جديد كما أشارت إليه الوزارة في برنامجها الوطني لبناء وتأهيل مراكز تسجيل السيارات

. ـ ومن البديهي أن مدينة ميضار تستحق المزيد والكثيركما سلب منها ما لا يعد ولا يحصى وليس معقولاً ومنطقياً أن توضع هذه المدينة رأساً على عقب حيث لا تطلب مستحيلاً ولا باطلاً ولا ما هو محالاً بل تركز على الضروريات والحيويات والجدير بالإشارة أنها تريد أن تكون على غرار مدن نشئت البارحة فصارت اليوم مدناً نموذجية وخير ما نريده هو أن نكون في مستوى الفخر والبهي ببلادنا العزيز .

المصور الصحفي

2015-10-10 2015-10-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي