قرار وزارة الداخلية فيما يخص مدير المركز الجهوي للاستثمار الموقوف في اطار “قضية جيت سكي” بالحسيمة

بعد الخبر الذي تداولته العديد من المواقع والجرائد حول تنقيل مدير المركز الجهوي للاستثمار بالحسيمة بالنيابة إلى عمالة طانطان في اطار ما يعرف ب “قضية جيت سكي”، وبعد التحريات التي قامت بها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية والتي أطاحت بوالي الحسيمة جلول صمصم الذي تحدثت عدد من المنابر الاعلامية مؤخرا عن إقدام وزارة الداخلية عن التشطيب عنه بصفة نهائية من سلك السلطة. أفادت مصادر مطلعة من عمالة الحسيمة أن السيد صبوح شعيب مدير المركز الجهوي للاستثمار توصل أول أمس  بقرار رسمي من وزارة الداخلية يقضي بالغاء تنقيله الى طانطان، بعد أن تبينت براءته من كل التهم المنسوبة إليه على خلفية شكاية سلمها مهاجر مغربي إلى الملك محمد السادس صيف هذا العام، حيث أن المهاجر المعني كان قد مُنح بتعليمات ملكية مكانا في إطار الاحتلال المؤقت للملك البحري بشاطئ “صفيحة” لاستغلاله في كراء دراجات “الجيتسكي” قبل أن تتدخل السلطات لتغيير المكان بدعوى أنه يقع في مدخل الشاطئ وعملت على منحه لشخص آخر، وأكدت مصادر مطلعة أن الوالي هو الذي قرر تغيير المكان الممنوح للمهاجر المعني، والموظفون لا يتحملون مسؤولية ذلك لأنهم مكلفون فقط بتنفيذ التعليمات ولا يوقعون على مثل هذه القرارات. هذا واستبعدت مصادرنا أن لا يقبل السيد شعيب صبوح بالرجوع الى مكتبه بالمركز الجهوي للاستثمار الذي بذل الغالي والنفيس في ارساء أسسه بالحسيمة في البداية حينما كان المركز لا يتوفر الا على ثلاث موظفين، ورجحت ذات المصادر أن المعني بالامر سيفضل الرجوع الى الاشتغال باحد أقسام العمالة حيث كان يشتغل قبل إحداث المركز سنة 1997.

2015-10-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي