الياس العماري يشعل حربا داخلية بين قيادات الرباط و طنجة لحزب العدالة و التنمية

يبدو أن إلياس العماري ، قد نجح في أول يوم له بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة في ضم حزب العدالة والتنمية إلى صفه، حيث عمل على إسناد رئاسة لجنة المالية إلى النائب البرلماني والقيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد اللطيف برحو، ليكون بذلك قد منح أهم لجنة استراتيجية في المجلس للمعارضة، “فماذا سنعارض إذن”؟، يقول أحد قيادي المصباح ″، معتبرا أن قبول الحزب بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة برئاسة لجنة المالية توريط له، وإحراج لقيادته المركزية، التي خاضت حربا ضروسا ضد إلياس العماري.

وكشف مصدر مطلع من حزب العدالة والتنمية  أن أعضاء من الأمانة العامة اعتبروا قبول إخوانهم بجهة طنجة التنسيق مع إلياس العماري استفزاز وانقلاب على الخط السياسي للحزب وموقفه الرافض لأي تنسيق مع البام، مرجحا أن تتم مساءلة قيادات الحزب بالجهة عن موقفهم المخالف لتوجه الحزب.

وقال خالد الرحموني، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في تدوينة مطولة له على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” إن “إسناد رئاسة لجنة المالية لحزب العدالة والتنمية مريب، وهو محاولة مكشوفة للتوريط السياسي، وادعاء إشراك المعارضة الديمقراطية ممثلة في العدالة والتنمية في خلق اجماع وهمي حول الاسكوبار ومنهجيته التحكمية في التدبير الاجتماعي للجهة، التي كانت موضوعا للاختطاف السياسي”، داعيا حزبه إلى التزام الوضوح السياسي والالتزام بالخط السياسي للحزب.

مهدي العرباوي

2015-10-09 2015-10-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي