مقتل مغربي وابنته بالرصاص في إيطاليا امام حيرة الشرطة

اهتزت إيطاليا على وقع جريمة قتل راح ضحيتها، أول أمس الاثنين، مهاجر مغربي وابنته بالرصاص بمنزل الاسرة في بلدة “ميزولا” شمال شرق إيطاليا على حد ما نقلته صحيفة “corriere del veneto” .

وكانت إخبارية من أحد أقرباء الأب تفيد اختفاءه وابنته التي تتابع دراستها الجامعية، هي التي دفعت الأمن الإيطالي لتكثيف البحث عنهما قبل العثور عليهما مقتولين داخل منزل الأسرة.

ورجحت التحقيقات فرضية إجهاز الأب على ابنته قبل أن يلحق بها منتحرا بواسطة سلاح ناري يملكه بطريقة قانونية، على أن الأسباب تنحاز إلى خلافات عائلية نشبت بين الأب وزوجته التي هجرته ورحلت نحو المغرب حيث هي كائنة منذ نحو ثلاثة أسابيع.

وأفاد المصدر الإعلامي بأن الأب “م. أ”، 50 سنة، (يعمل سائقا) قد يكون قتل ابنته أولا قبل أن ينتحر مطلقا رصاصة عبر الفم، قبل أن يحيل المصدر على أن الداعي لتنفيذه هذه الجريمة قد ينسجم وفرضية اكتشافه رغبة ابنته في التخلي عنه والالتحاق بأمها.

2015-10-08 2015-10-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي