رئيس اللجنة الدولية لمكافحة المخدرات يدافع عن المغرب في زراعة الكيف

دعا فرناندو إنريك كاردوسو، رئيس اللجنة الدولية لمحاربة المخدرات من أمريكا اللاتينية إلى نهج سياسة تقنين المخدرات بدل سياسة القمع والعقاب التي اتبعت إلى حد الآن بالمغرب.

ووجه كاردوسو، في مائدة مستديرة احتضنها المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالرباط، انتقادات قوية لسياسة المنع التي تبنتها الدول المنتجة للمخدرات، بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية قبل أن تتراجع حماستها في مواصلة خوض هذه الحرب، بعد أن تبنت بعض ولاياتها خيار تقنين زراعة الماريخوانا.

ويرى رئيس اللجنة الدولية، حسب جريدة “أخبار اليوم”، أن تقنين الزراعة والتجارة في المخدرات من مصلحة البلدان التي بها هذا النوع من الزراعة.

وحذر المتحدث في الوقت نفسه من خطورة هذه الظاهرة لأنه في بعض بلدان أمريكا اللاتينية والإفريقية، استطاع تجار المخدرات التحكم والسيطرة على السلطة.

ويعني كاردوسو بالتقنين، حسب ذات المصدر، إيجاد نظام لمراقبة المخدرات، يضمن من جهة حماية أفضل لصحة وسلامة المواطنين، ومن جهة ثانية، ضبط وتنظيم هذا الحقل لما يشكله من مخاطر.

2015-10-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي