مهندس مصري يضحى بأخيه بدلاً من “العجل”

في الشارع الممتلئ بدماء الأضاحي، في ثاني أيام العيد استعد المهندس منصور لذبح أضحيته، في جو أسري وقف منتظرًا بدء ذبح الأضحية، وبدأت عملية الذبح، ولكن لم يعلم يومًا أن العيد سيضحى بأخيه بدلاً من ذبيحته.

وأثناء ذبح الجزار لأول أضحية، ثار العجل الذي كان من المقرر ذبحه، فلم يجد بد لوقف الضحية الهائجة إلا بإطلاق رصاصة الموت عليها من سلاحه، والتي لم تصب ذبيحته بل أنهت حياة أخيه في لحظة. لتتحول الأجواء الاحتفالية بقليوب إلى أحزان ليقضى الأخوان يوم العيد أحدهما بقبره والآخر بقسم الشرطة بتهمة القتل الخطأ.

2015-09-30 2015-09-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي