بعد استقالة العنصر…العماري  هو الآخر مرشّحٌ للاستقالة

قدم امحند العنصر وزير الشباب والرياضة ، الخميس الماضي ، استقالته من منصبه الوزاري ، إلى رئيس الحكومة ، عبد الاله بنكيران، وذلك بطلب منه .

ويأتي طلب الاستقالة على إثر انتخابه رئيسا لجهة فاس-مكناس ، وفقا لما ينص عليه القانون ، الذي يمع الجمع بين وظيفة رئيس الجهة ومنصب وزير .

ويتعين أن ترفع استقالة العنصر ، الوزير الوحيد الذي جرى انتخابه على رأس الجهة بعد اقتراع 4 شتنبر الجاري، من طرف رئيس الحكومة إلى الملك محمد السادس ، الذي سيقوم بإضفاء الطابع الرسمي عليها ، طبقا لمقتضيات الدستور.

و من المُرجّحٍ جداً أن يغادر الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، عبد العزيز العماري، منصبه الوزاري، بعد أشهُرٍ من استوزاره، حتى يتفرّغ لعمادة مدينة الدار البيضاء.

وأشارت اليومية إلى أن هناك نقاشاً جدّياً في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بخصوص هذه النقطة، خاصةً وأن بقاءه في الوزارة يعني أنه مُضطرٌّ لحضور يوم الثلاثاء بمجلس النواب ويوم الأربعاء بمجلس المستشارين، والخميس في المجلس الحكومي، ما بعني أنه لن يكون حاضراً في مكتبه بمجلس مدينة الدار البيضاء سوى يومي الجمعة والإثنين، هذا دون احتساب أيام عمل اللجان البرلمانية والأنشطة الرسمية التي سيُدعى لها بصفته الوزارية.

2015-09-22 2015-09-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي