إمكانية بيع جزء من ال OCP لمستثمر خليجي خلال ثلاث سنوات

يوم الأربعاء 14 شتنبر ذكرت وكالة Bloomberg أن هناك إمكانية لبيع جزء من رأس مال شركة الفوسفاط OCP لصندوق سيادي, و ذلك تحضيرا لإدخال الشركة في البورصة المغربية خلال سنتين أو ثلاث.

و رجح مراقبون أن يكون الصندوق السيادي الذي سيدخل رأس مال ال OCP, خليجيا و بالتحديد من إمارة أبو ظبي بحكم  تواجد محمد بن زايد على رأس أكبر صندوق سيادي بالخليج و صداقته الوطيدة بالملك محمد السادس.

و نقلت Bloomberg الخبر عن مصادر رفضت الإفصاح عن هويتها نظرا لأن المحادثات الجارية حول إدخال ال OCP للبورصة سرية.

و يصادف المدى الزمني المذكور لتداول أسهم ال OCP, أفق سنة 2018, التي ستعرف إفتتاح الميناء الجديد بمدينة أسفي و وحدات الإنتاج الجديدة للفوسفاط بنفس المدينة و التي ستسغل مناجم منطقة مسكالة, الكائنة بين إمينتانوت و سيدي المختار.

و تضيف الوكالة أن ال OCP منخرط في خطة لمضاعفة إنتجاه من الأسمدة و صادراته من المعدن الخام. و يعتبر المكتب الشريف للفوسفاط ذا أهمية إستراتيجية قصوى للمالية الخارجية للدولة المغربية إذ هو المصدر الأول للعملة الصعبة (إلى جانب تحويلات المهاجرين), و يكاد يكون الركيزة الوحيدة التي يُمكن أن تعتمد عليها الدولة للزيادة من مداخيل العملة الصعبة في ظل غياب أي مصدر آخر جدي للصادرات, و إنحصار الإستراتيجية الإقتصادية و الصناعية في مشاريع موجهة للإستهلاك الإعلامي بالأساس.

و قام المكتب الشريف للفوسفاط بإقتراض 3 ملايير دولار من الأسواق العالمية بين سنة 2014 و سنة 2015, و هو ما ساهم في تخفيض حاجيات حكومة بنكيران للإقتراض من الخارج.

و صرح الطراب ل Bloomberg أن دخول أجانب لرأس مال ال OCP ليس طابو و أن الخط الأحمر الوحيد هو أن تحافظ الدولة على غالبية الأسهم.

محمد عزيزي

2015-09-17 2015-09-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي