نهاية الزواج الكاثوليكي بين شباط و إلياس العماري

تسبب أعضاء منتخبين بجهة فاس مكناس يتنمون لحزب الاصالة و المعاصرة، بتفجير تحالف المعارضة وطنيا، وذلك بعد بحضورهم في اجتماع لأحزاب الأغلبية بالجهة، وصف بالحاسم والتاريخي في ساعة متأخرة من ليلة أمس الاحد، ترأسه الامين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر والقيادي بحزب العدالة والتنمية عبد الله بوانو، من أجل تزكية العنصر ودعمه بشكل مباشر ليكون رئيسا لجهة مكناس فاس ضد منافسه حميد شباط الامين العام لحزب الاستقلال.

وكان لافتا حضور أعضاء منتخبين في الجهة يتنمون لحزب معارض، حيث خلف هذا الاجتماع ذكر أنه حضر فيه أعضاء من حزب البام، زلزالا داخل حزب الاستقلال الذي عقدت قيادته بدورها اجتماعا طارئ في ساعة متؤخرة من الليل، تم فيه اتخاذ قرارات وصفت بالتاريخية، تم تسريبها  للصحافة، مفادها أن حزب الاستقلال قرر فك الارتباط بحزب الاصالة والمعاصرة سواء على مستوى تحالفاته بخصوص تشكيل مجالس الجهات والجماعات المحلية وفك كل تنسيق يربطه به في اطار أحزاب المعارضة .

قرارات حزب الاستقلال لليلة الامس جاءت متأخرة بعدما أكل الطعم وساند البام ، الذي كان يشتغل لوحده في الخفاء دون حلفائه في تشكيل التحالفات المحلية ليتفاجئ حزب الاستقلال، بدعمه لمحند العنصر الذي ينافس شباط على رئاسة جهة مكناس فاس.والذي يحتمل أن يعين اليوم الاثنين.

الإجتماع عقد بأحد فنادق فاس، بحضور، حزب المصباح، حزب الحمامة، حزب السنبلة، حزب الكتاب و حزب الجرار، وتم تجديد و تأكيد دعم إنتخاب الأغلبية لمحند العنصر الأمين العام لحزب السنبلة رئيسا على جهة فاس مكناس.

ع.م-

loading...
2015-09-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي