الياس العماري: العدل والإحسان صوتت لصالح البجيدي

(3) Facebook

Hamid Elmahdaouy

الياس العماري يلعب لعبة مكشوفة بتصريح إن العدل والإحسان صوتت لصالح البجيدي هدفه أو بالأحرى هدف من أوحى له بهذه الخرجة إقناع الرأي العام الوطني والدولي بأن المغرب ربح محطة سياسية نظيفة وبأن الداخلية لا يد لها في فوز “البجيدي” لا من قريب ولا من بعيد ….هذا هو الرهان الحقيقي …السلطات قادت حربا ضروسا قبل الوصول الى هذه المحطة بترويض من يقبل الترويض من داخل وسائل الإعلام وقمع من يعصى الترويض وترهيب الحقوقيين ومحاولة نسف هيئة مزعجة بتصريحات رئيسها كمحمد طارق السباعي أسابيع قليلة على موعد الانتخابات وتحييد الأصوات المزعجة داخل الأحزاب أمثال افتاتي والهندسة لمشاركة الفدرالية في الانتخابات وربما هنا جاء توشيح بنسعيد جزاء على مجهود بذله في هذا الاتجاه …السلطة كانت مخنوقة وتحتاج لشهادة تبرئ ذمتها من ثقل ما جرى سنة 2009 ..المهم تصريح الياس تهريب لنقاش حول مسؤولية الداخلية فيما جرى ومحاولة إقناع الرأي العام بأن البجيدي فائز دون رغبة السلطات وإنما بدعم العدل والإحسان.ولمن أراد التعمق أكثر في هذا النقاش يمكنه التأمل في تصريحات محللين عرفوا بعدائهم الشديد للبجيدي كحال منار السليمي والذي يشيد اليوم بقوة البجيدي ..والسؤال الأهم لماذا لم تفز العدالة والتنمية بانتخابات 2009 بفضل أصوات العدل والإحسان إذا جاز قراءة تصريح الياس ببراءة

loading...
2015-09-12 2015-09-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي