إلياس العماري لم يعد يفزع أحدا

(1) Facebook

Mounir Abou El Maali

إذا كان هنالك شيء يحسب للانتخابات الجماعية، فهو أن شخصا اسمه إلياس العماري لم يعد يفزع أحدا (أو على الأقل يفزع قليلين فحسب).. في شمال المملكة حيث بالكاد تجاوز نفوذه منطقة الريف، أصبح المنتخبون يتعاملون مع وجوده مثل أي شخص آخر.. لا يخضعون لإملاءاته ولا لخططه. وهذه قاعدة تشمل حتى أولئك المنتخبين المعروفين بوجلهم كل مرة كانوا يسمعون فيها اسم العماري أو عمار أو أي شيء أو أي شخص يملك لكنة ريفية!

loading...
2015-09-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي