انسحاب مضيان يعبد طريق إلياس العماري لرئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة

حسم إلياس العماري ترشحه لرئاسة جهة (طنجة تطوان الحسيمة)، قبل ساعات على انتهاء الأجل القانوني لوضع الترشيحات الخاصة برئاسة الجهات، والذي حددته وزارة الداخلية في الساعة 12 ليلا من يوم الأربعاء 09 شتنبر الجاري.

ويملك العماري، نائب الأمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة”، حظوظا وفيرة للفوز برئاسة الجهة، بعد ان تراجع نورالدين مضيان، مرشح حزب “الاستقلال”، ومنافسه القوي في إقليم الحسيمة، عن تقديم ملفه للترشح لرئاسة الجهة.

وبهذا، سيكون في منافسة مرشح “البام”، فقط سعيد خيرون عن حزب “العدالة والتنمية”، الذي سيكون ترشيحه نضاليا، نظرا لأن لغة الأرقام تمنح التفوق لإلياس العماري.

وبمنطق الأرقام دائما، يتوفر مرشح “البام” على 32 مقعدا، وذلك في إطار تحالف المعارضة الذي يتوزع ما بين “البام” 18 مقعدا، حزب الإستقلال 7 مقاعد، و”الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”5 مقاعد و”الإتحاد الدستوري” مقعدين.

فيما حاز تحالف الأغلبية على 31 مقعدا موزعة ما بين “البجيدي” 16 و”التجمع الوطني للأحرار” 7 مقاعد فيما حصل كل من “التقدم والإشتراكية” و”الحركة الشعبية” على 4 مقاعد لكل منهما.

سعيد خيرون

loading...
2015-09-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي