هل اخطأ اليسار موعده مع التاريخ؟

Hamza Mahfoud

اغلب إخواننا في اليسار المغربي، يمارسون السياسة وكأنهم خرجوا لتوهم من رواية لغسان الكنفاني.. الطهرانية والاستمرار في عزل الذات، وكأن هدفهم الرئيسي ان يُعلوا صوتهم على الاشهاد ب’لا’ كبيرة.. قالوا، لا نتحالف مع حزب العدالة والتنمية.. وليس مع الأحزاب الإدارية.. اذن آش ناويين؟! التحالف لا يجوز، في نظر هؤلاء سوى مع الاتحاد الاشتراكي والاستقلال!! اويلي غنجدب!! شنو الفرق بين استقلال شباط واتحاد لشگر وبام الياس اليوم؟! ثم لماذا يمتنعون عن التحالف مع الإسلاميين على المستوى المحلي ، خاصة انهم لم يتورطون في نهب المال العام كما فعلت ‘الأحزاب الوطنية’؟! النزاع الأيديولوجي ترفع كحاجز؟! شنو قرب النزاع الأيديولوجي لتدبير النظافة والشجر؟! اين ذهبت وعود التجارب النموذجية التي وعد اليسار منتخبِيه بإطلاقها عبر التسيير ؟! ان تحالفا من ثلاث احزاب، وفرك من الجمعيات لم يستطع تحصيل العتبة في الأغلبية الساحقة لجماعات المغرب.. وزايدها بالطهرانية فوق ذلك.. لهو يسار فاشل.. قد يكون جزءا من المشكل وليس جزءا من الحل.. يضطر العقلاء، فيه ومن خارجه، للتحرك لبناء يسار جديد.. بعيدا عن التكلس والعنجهية والغرور الخاوي.

loading...
2015-09-07 2015-09-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي