مقاطعة مسلمي بلجيكا لذبح أضاحي العيد لهذه السنة احتجاجا على السلطات

دعا كل من “اتحاد مساجد بروكسيل” و”الرابطة الاوروبية للعيش المشترك”، إلى مقاطعة ذبح أضحية العيد هذه السنة في بلجيكا، والإكتفاء “بتضحية عن بعد” لصالح الأشخاص المحتاجين، وذلك احتجاجا منهما على قرار يقضي بضرورة تخدير الأضحية  قبل ذبحها.

ودعا بيان مشترك موقع من طرف “اتحاد مساجد بروكسيل” و”الرابطة الاوروبية للعيش المشترك”، المجتمع المسلم بـ”بروكسل إلى مقاطعة شراء الأغنام بمناسبة عيد الأضحى لسنة 2015 و القيام “بتضحية عن بعد” لصالح الأشخاص المحتاجين”، احتجاجا منهما على قرار الحكومتين الجهويتين “الفلامانية” و “الوالونية” القاضي بضرورة تخدير الاضحية قبل ذبحها.

وقالت الهيئتان الموقعتان على البيان إن قرار تخدير الأضاحي قبل ذبحها غير مبرر “سواء من حيث الناحية الروحية أو الناحية العلمية”.

وأكد البيان أن “ضوابط الذبح الشرعي الإسلامي في احترام حقوق الحيوان واضحة حول رفض التخدير قبل الذبح”. وأضاف أن العديد من الدراسات العلمية قد أعلنت أن الذبح دون تخدير يمثل الوسيلة المناسبة، لتجنب تعرض الحيوان لأي ألم.

وعبرت الهيئتان عن اعتراضهما و”بشدة على القرارات السياسة التي تهدف إلى حظر الطريقة الإسلامية للذبج التي يمارسها المواطنون البلجيكيون المسلمون وفق مبادئ الإسلام”.

ووجه الموقعون على البيان نداءً إلى كافة المسلمين ببلجيكا “للاتحاد من أجل المقاطعة، ضد هذا القرار الانفرادي الذي اتخذته السلطات العامة في ازدراء للقوانين الأساسية للتشاور واحترام حرية العقيدة”.

الدحماني يوسف

loading...
2015-09-01 2015-09-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي