مسيرة في فرنسا للتنديد بقتل مغربية بطريقة وحشية

خلف مقتل شابة مغربية في مدينة “بيربينيان” الفرنسية أسى وسط اصدقائها وقرروا تنظيم مسيرات احتجاجية تنديدا بالجريمة التي أودت بها وقد تلقت أربع طعنات بسكين ثم ذبحت من الوريد إلى الوريد

وكان قد عثر، يوم الاثنين الماضي، على جثة “إريكا” وهي شابة مغربية الأصل مقتولة في غحدى الحدائق بـ”Perpignan” بعدما جرى طعنها بآلة حادة قبل أن يجز القاتل عنقها. الجريمة التي اعتبرتها السلطات الأمنية الفرنسية لأول وهلة فعلا إرهابيا، تم فك لغزها، أول أمس الثلاثاء، بعدما اعترف صديق الهالكة المسمى “قادر” بارتكابها ببسب خلاف نشب بينه والضحية.

ويرتقب أن ينتظم أصدقاء الهالكة، اليوم الخميس، في مسيرة بمدينة “بيربينيان” تكريما لـ”إريكا” التي نقل عن اصدقائها أنها كانت محبوبة من قبل الجميع وأن مقتلها خلف صدمة لدى أقربائها ومعارفها.

أيضا سينتظم آخرون، يوم الاثنين المقبل، في مسيرة تكريمية لروح الهالكة بمدينة “Saint- Cyprien” حيث كانت الراحلة قد رأت النور لأول وهلة.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن سعيدة الفقير، والدة إريكا، مطالبتها بإعدام “قادر” صديق الضحية الذي لم يتوانى عن إزهاق روحها تنفيسا لغضب اعتراه بسبب خلافه معها. وينتظر أن يجري نقل جثمان الضحية إلى المغرب خلال الأيام القليلة المقبلة حيث يرغب أهلها في دفنها، كما أوردت صحيفة “l’independant”.

وكانت الألغاز حامت حول العثور على جثة القتيلة في حديقة عمومية بـ”بيربينيان” قبل أن تتبدد بعد اعتراف طوعي من صديقها بتنفيذه للجريمة.

loading...
2015-08-28 2015-08-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي