لجنة تتبع الانتخابات: ليس هناك أي خرق للقانون في لوائح “آيث بوعياش”

كشف اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات أن الشكايات التي تقدمت بها الفروع المحلية لبعض الأحزاب السياسية، بجماعة آيث بوعياش ، بشأن ما اعتبروه اختلالات شابت اللائحة الانتخابية للجماعة المذكورة، لم يتم ثبوتها.

وقالت اللجنة، التي عقدت اجتماعها اليوم الخميس، ان لجنة موفدة من طرف وزيري الداخلية والعدل والحريات، بصفتهما المشرفين على اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات، انتقلت الى عين المكان أمس الاربعاء. وبعد اجراء بحث في الموضوع والاستماع الى كافة الأطراف المعنية، لم يثبت للجنة أي خرق للمساطر القانونية المنظمة لعملية التسجيل في اللوائح الانتخابية.

وكانت لجنة مركزية مشتركة من وزارتي العدل والحريات والداخلية حلت، امس الأربعاء، بمدينة آيث بوعياش للتحقيق في مزاعم بعض الأحزاب التي إتهمت السلطات المحلية بالمدينة بالتورط في خروقات لها علاقة بتدبير العملية الإنتخابية.

اللجنة المعنية تقرر إرسالها بعدما تم الإعلان عن التسجيلات الأخيرة في اللوائح الانتخابية بدوائر الجماعة، حيث أن أحزاب الاتحاد الاشتراكي والاستقلال والعدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية، نفذت مباشرة بعد الإعلان عن هذه اللوائح إعتصاما بسبب ما تقول عنه “إغراق” بعض الدوائر التابعة للجماعة بناخبين لا علاقة لهم بهذه الدوائر.

اخبار اليوم

loading...
2015-08-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي