هل ضَيَّع الاحفاذ عادات الامازيغ القدامى!!

طبعا لكل مجتمع من المجتمعات عاداته وتقاليده ولكل شعب اطعمته واغديته ولباسه الخاص به. فالامازيغ بدورهم وعبر التاريخ لهم عاداتهم وتقاليدهم واغديتهم الخاصة بهم ولقد تحدث عنهم كبار المؤرخين والمفكرين وعلماء الاجتماع..فهم من حلقة الرؤوس وياكلون الكسكس ويلبسون البرانس. وقد تحدث عنهم ابن خلدون في القرون الوسطى وفي مقدمته التاريخية..واكد بانهم قوم ليسوا كغيرهم من شعوب افريقيا فهم ليسوا عراة بل لهم لباس الخاص بهم. فماهي ادا ياترى اهم الماكولات والمشروبات في المجتمع الواوزكيتي القديم…

– المشروبات…ءيمسوان اللبن..ويسمى بالامازيغية السائدة بمنطقة تازناخت الكبرى بايت واوزكيت..اغو..وهو لبن ويستحسن ان يكون من لبن البقرة والنعاج لانه هو المفضل لدى قبائل ايت واوزكيت

– اساي..وهو نبات طبيعي يوجد بكثرة عند قبائل ايت واوزكيت بتازناخت الكبرى..وقبل ظهور الشاي فان امازيغ ايت واوزكيت يشربون هده المادة النباتية الطبيعية التي تشبه لون الشاي حاليا وهي نبات صحراوية تظبخ وتغلى جيدا ونظيف اليها شيئا من السكر وها انت تشربها وهي في راي نظر الاطباء احسن بكثير من الشاي .

– ءيخسان ن ءيقاين..او تيني…ونقصد بها عظم الثمور المختلفة حيث تغلى هده العظام في اناء مصنوع من الطين والدي نطلق عليه..تافانت ..قلت تغلى العظام جيدا حتى تكاد تحرق من النار وحتى يصير لونها اسودا وتدك دكا جيدا وتطحن وتشبه البن ونظيف اليها شيئا من السكر ولها دوق خاص احسن من دوق البن ولقد اكد الخبراء وحتى الاطباء على ان عظام الثمور احسن وافضل بكثير من البن ورغم انها تشبه في لونها البن فانها أي عظام الثمور هي الاحسن والافضل ولها فوائد كثيرة ومداق خاص.

– تالخشا..او بالعامية المغربية..البيصارة..وبعبارة اخرى هي نوع من الحساء الشعبي المعروف لدينا في المغرب وتصنع من الفول حيث يدك الفول دكا ويطحن جيدا ويطبخ وتشرب هده الوجبة مع اضافة شيئا من زيت الزيتون.وهي معروفة حتى في المدن الكبرى بالمغرب وخاصة في مراكش ومدن الجنوب المغربي بصفة خاصة.

– اسكيف…اي الحريرة بما تحملها الكلمة من معنى فهو مشروب شعبي فرض نفسه من بين المشروبات التقليدية الى اليوم وهو انواع…اسكيف ن تمزين..الحريرة المصنوعة من دقيق الشعير..اسكيف ن ءيردن…الحريرة المصنوعة من دقيق القمح…وهناك نوع اخر يصنع من دقيق الدرة..ثم هناك الحريرة المختلطة والتي تحتوي على اعشاب طبيعية ساخنة وعلى أي فاسكيف او الحريرة هي انواع ويختلف النوع من انسان الى اخر ومن دار الى الى دار ومن منظقة الى اخرى ثم من قبيلة الى اخرى..

– ؤكزيم…نعم هي نوع من انواع المشروبات التقليدية الامازيغية العريقة وهو خاص بالنساء فقط وتكون في الليلة الاخيرة من ليالي الحضانة..اي في تلك الليلة التي تعتزم فيه الام ان تغادر فيه رضيعها مؤقتا ويطلق على الحضانة بالامازيغية هنا بايت واوزكيت ب..تيكضلت..حيث تقوم اسرة المراة الحاضنة بمادبة في هده المناسبة على شرف نساء القرية بكاملها او مايسمى بليلة ..ؤكزيم..وهو يحتوي على عشرون من الاعشاب الطبية ولكن هو ليس كالحساء الدي نالفه بل هو حساء ممزوج بالاعشاب وكثير الحموضة وخاص للنساء فقط دون الرجال. لقد قلنا بان ..ؤكزيم..يعد من المشروبات الامازيغية التقليدية الخاصة وتقدم لنساء القبيلة عندما تريد الام ان تغادر الحضانة مؤقتا وهي عبارة عن حساء لكنه يختلف تمام عن الحساء الدي نعرفه..اسكيف..انه يحتوي على تسعة وعشرين من الاعشاب الطبية الموجودة في المنطقة ويقدم مساء على شرف نساء القرية لكنه شديد الحموضة ويخدم من دقيق الشعير وفيه..سكنجبير..الزانوج..وتيفيضاس… الحمص.. القمح.. لدرة.. الثوم…البصل… تاروبيا… الى غير دلك من الاعشاب ويعد من المشروبات التقليدية العتيقة..والى جانب هده المشروبات هناك الاغدية الامازيغية الاصلية ومنها

– باداز..او ؤديز كما يحلوا لقبائل ءيزناكن او الصنهاجة الامازيغ ان تسميه وهي اكلة قديمة وقديمة جدا عند قبائل شمال افريقيا..يخدم من دقيق القمح ويطحن جيدا ويشبه الكسكس لكنه يختلف عنه ويجمر جيدا ويستحسن ان يجمر ليس على الفرن وانما على الفخار كما يستحسن ان يكون في اناء من طين ويغلى ويطبخ مع..الفصا..او الكلا..او البرسيم ويستحسن ان تكون..الفصة..صغيرة النمو.مع اللفت التي نطلق عليها نحن الامازيغ بايت واوزكيت..تيركمين..والكرعا..تاخسايت.

– سكسو..او الكسكس…هو انواع مختلفة وتعد هده الاكلة من اقدم الاغدية في شمال افريقيا بدون منازع ولقد تحدث كبار المؤرخين القدماء على الاكلة في شمال افريقيا قديما ويخدم اما من دقيق القمح او الشعير وعلى أي فالكسكس معروف في شمال افريقيا الى الان واهمه هو دلك الدي يحتوي على سبعة انواع من الخضر..سبعا خضاري.وهو كما قلنا انواع مختلفة ومع دلك فان الافضل هو دلك الكسكس المخدوم باليد ومن دقيق الشعير وليس هدا الكسكس الاصتناعي الموجود في الدكاكين

–بوي فنوزن…نعم نوع اخر من الكسكس التقليدي المخدوم من دقيق الشعير وهو كسكس ممزوج بالفصا حيث تغلى الفصة جيدا وتمزج مع الكسكس ونضيف الى دلك زيت الزيتون الطبيعي وهآنت تاكل اكلة شعبية رائع الحسين اعبا

loading...
2015-08-27 2015-08-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي