لجنة الرباط قضت 5 ساعات من التحقيق مع باشا ايث بوعياش

استمعت لجنة تحقيق مركزية، موفدة من طرف وزيري الداخلية والعدل والحريات، صبيحة اليوم الأربعاء، بمدينة بني بوعياش بإقليم الحسيمة، لممثلي خمسة أحزاب سياسية، “العدالة والتنمية، التقدم والاشتراكية، حزب الاستقلال، الاتحاد الاشتراكي، والعهد الديمقراطي”، اتهمو السلطة المحلية ببني بوعياش، بالتواطؤ مع حزب الأصالة والمعاصرة، لـ”إغراق” اللوائح الانتخابية، بمسجلين جدد لا علاقة لهم ببني بوعياش، وكذا التشطيب على مسجلين قانونيين، حرمانهم من الحق في التصويت.

لجنة التحقيق، التي ترأسها المفتش العام لوزارة الداخلية، محمد فوزي، تسلمت، حسب مصدر حضر اللقاء، من ممثلي الأحزاب السياسية،  لوائح بأسماء مسجلين جدد في اللوائح الانتخابية لا يقطنون ببني بوعياش، بالإضافة إلى لوائح بأسماء مسجلين تم التشطيب عليهم بدون سند قانوني. وتتداول القيادات الحزبية بالإقليم، أنباء تفيد بوجود خروقات مماثلة تتعلق باللوائح الانتخابية الجديدة، وذلك بمناطق أخرى بإقليم الحسيمة. كما تفيد معطيات أخرى، بتورط قيادي حزبي بالإقليم، وهو مقاول معروف، بتسجيل مستخدمين عنده يشتعلون معه في أقاليم أخرى، باللوائح الانتخابية لبني بوعياش.

وفي سياق متصل، رفض باشا المدينة تسليم اللوائح الانتخابية للمسجلين الجدد إلى ممثلي الأحزاب السياسية، قبل أن يتدخل رئيس قسم الشؤون الداخلية بولاية الحسيمة، ليطلب من الباشا تطبيق القانون وتمكين الأحزاب السياسية من نسخ من اللوائح.

عمر السلاوي

loading...
2015-08-27 2015-08-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي