علي الخطابي …مازال مجردا من حقوقه بناء على ظهير تم اصداره منذ قرن تقريبا

Jamal El Kattab

زرته البارحة في منزله في الحسيمة وقبل ان نبدأ في الحديث حول موضوع الزيارة سألته إن كان سيصوت أم لا…فأجاب ” أنا لست مواطنا بعد…”، الجواب ينسجم تماما مع موضوع الزيارة. إنه السيد علي الخطابي ابن المسمى قيد حياته ‘ حدوا لكحل البقيوي’. حدوا لكحل هذا كان أول طيار حربي في جمهورية الريف…بعد أسر عبد الكريم الخطابي وعائلته تم نفيه هو ومجموعة من المسؤولين في حكومة عبد الكريم إلى الصويرة وهناك توفي سنة 1952 دون ان يعود الى الريف. حدوا لكحل ورفاقه الآخرين (17 فردا من بينهم وزير الخارجية ازرقان والرئيس عبد الكريم ) ما عدا هذا الأخير تم نفي الباقي إلى مدن الصويرة، آسفي و الجديدة مع تجريدهم كلهم من كل الحقوق والأملاك الخاصة وذلك بظهير اصدره الخليفة ‘مولاي’ الحسن بن المهدي بن اسماعيل سنة فاتح ربيع الأول 1345 الموافق سنة 9 اكتوبر 1926 بمصادقة المقيم العام الإسباني السيد خوسي سان خورخوا. الحكومة المغربية التي ترأسها اليوسفي، في شخص وزارة المالية والاقتصاد، تشبثت بهذا الظهير ورفضت تسويت وضعيته (ارجاع أملاكه إلى ورثته) وذلك في رسالة مؤرخة في 28 فبراير 2000. السيد علي الخطابي فقد الامل تقريبا رغم الاتصالات والرسائل التي ارسلها الى المسؤولين في الرباط. ‘ جردونا من كل شئ، الاراضي، الماشية، المنازل…ليس لدينا ولو شبر واحد من الأرض لزرع حبة قمح…يقول السيد علي. هذا الملف يعتبر من أخطر الملفات (ما بعد ملف الغازات السامة) الذي لم يلقى طريقه الى الحل رغم 60 سنة من ‘الاستقلال’. قريبا تقرير شامل حول هذا الملف (اللائحة الكاملة لأسماء الذين صدر في حقهم ظهير المخزن الشريف ، الظهير، التهم التي تضمنها الظهير، رسالة حكومة اليوسفي في الأمر، الصور..)….

Photo de Jamal El Kattabi.
Photo de Jamal El Kattabi.
Photo de Jamal El Kattabi.
loading...
2015-08-27 2015-08-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي