“هدا عار هدا عار، إساكن في خطر”…مظاهرة في إساكن بسبب غياب الأمن

حج أزيد من 300 شخص لمركز الدرك بإساكن في ما يشبه مسيرة احتجاجية، صباح يوم الإثنين 24 غشت الجاري، احتجاجا على غياب الأمن بجماعة إساكن التابعة لإقليم الحسيمة، وذلك على إثر تعرض محل لبيع المجوهرات للسرقة. المتظاهرون الذين يتقدمهم التجار رددوا شعارات “هدا عار هدا عار، إساكن في خطر”، وذلك قبل أن يصلوا لمركز الدرك الملكي بإساكن، حيث طالبوا من قائد المركز توفير الأمن للسكان وحماية ممتلكاتهم وتجارتهم وأموالهم. مصدر أكد أنه مباشرة بعد وصول المحتجين المتذمرين من ضعف التغطية الأمنية بالبلدة لمركز درك إساكن، حل مباشرة بمكان الاحتجاج كل من رئيس دائرة كتامة وقائد إساكن، وقاما بفتح حوار مع المحتجين، الذين أخبروهم بمعالجة الوضع ونقل مشاكلهم الأمنية للجهات المسؤولة، وذلك في الوقت الذي أخبر فيه قائد الدرك بإساكن المحتجين، أنه لم يتلق أية شكاية من المواطنين بإساكن، يطالبون فيها بحمايتهم بسبب غياب الأمن. ويشار إلى أن الاحتجاجات ببلدة إساكن (حوالي 120 كلم غرب الحسيمة) لازالت مستمرة، بعد سرقة محل لبيع المجوهرات.

خالد الزيتوني

loading...
2015-08-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي