الشيخ محمد الفيزازي يُبَشِّر المغاربة بِتوبة الاخت لبنى أبيضار الممثلة المثيرة للجدل

نشر الشيخ محمد الفيزازي على حسابه الشخصي الفيسبوك تدوينة قال فيها أنه تأثر كثيرا بمكالمة طويلة مع الممثلة المغربية المثيرة للجدل لبنى أبيضار…

و قال الفيزازي: ” اتصلت بي فحكت… وشكت واشتكت… وبكت وأبكت… ارحموها عباد الله فقد تابت إلى ربها… والتوبة تجب (بضم الجيم وتشديد الباء) ما قبلها… وإن الله تعالى ليفرح بتوبة التائب فوق ما نتصور وفوق ما ندرك… والنصوص في ذلك كثيرة جدا.

حواري مع الممثلة كان مؤثرا جدا… وإننا جميعا في حاجة إلى وقفة مراجعة أو تراجع… ومحاسبة للنفس… قبل أن نحاسب”…

معلقا على الضجة التي رافقت تسريب مشاهد من فيلم الزين اللي فيك: “صحيح خطأ الممثلة لبنى كان فادحا وغاية في السوء… ولكن لم يكن نهاية العالم. وأبيضار لا تزال حية ترزق… وقد أدركت نفسها… فخلوا بينها وبين أرحم الراحمين. ليس أحد منا معصوما… كلنا خطاؤون… وإن على تفاوت.

وفي الحديث: (كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون)”.

قبل أن يختم بالقول: “أختنا لبنى أبيضار من الآن فصاعدا ستجد في شخصيا شخصا في مقام أبيها ومقام أخيها…. وأنا من الآن خصيم كل من ينال منها بما تابت منه وندمت عليه….

يالبنى… هنيئا لك توبتك إلى الله. والخير أمام… فأبشري… (قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا. إنه هو الغفور الرحيم)”.

loading...
2015-08-25 2015-08-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي