إسبانيا … السجن و 3 ملايين اورو كغرامة لمغربي بَتر رجل صديقه في محاولة لسرقة ممتلكاته

أوقع الطمع وخيانة الأمانة مغربيا في مأزق كبير وقد وجد نفسه محكوما بعشر سنوات سجنا نافذا في إسبانيا وملزما بأداء مبالغ مالية طائلة لفائدة مغربي آخر كان ضحية لاعتداء بالسلاح الأبيض.

مما كلفه إحدى رجليه والخضوع لمدة علاج طويلة.

وعلمت “منارة” أن القضاء الإسباني في مدينة “ألميريا” جنوب إسبانيا قد فصلت في قضية اعتداء مغربي على مواطنه ذات ليلة في شتنبر 2013، إذ قررت هيئة الحكم سجن المعتدي 10 سنوات سجنا نافذا فضلا عن أدائه تعويضا ماليا قدره 185 ألف أورو (أزيد من 200 مليون سنتيم).

ولم تقف معاقبة المحكمة للمعتدي عند هذا الحد، فقد قررت فضلا عن ذلك تغريم المعتدي بـ15 ألف أورو عن كل يوم علاج خضع له الضحية على مدى مدة بلغت 250 يوما.

وحسب المحكمة فإن الجاني ملزم بأداء أزيد من 3 ملايين أورو لفائدة الضحية الذي بترت رجله التي أصيبت بسكين خلال الاعتداء.

وتعود تفاصيل القضية إلى شتنبر 2013، حين استجدى الضحية، المعتدي من أجل المبيت عنده غير أن الطمع تولد في نفس الأخير فقرر الاعتداء عليه بعدما عسعس الليل في محاولة منه السطو على ممتلكاته وقد خلف لديه عجزا بينا تسبب في بتر إحدى رجليه.

loading...
2015-08-25 2015-08-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي