الحسيمة…إلياس العماري غير مرحب به في سيدي عابد.

تعرض الرجل النافذ  بحزب الأصالة والمعاصرة الياس العماري   ورفيقه بالمكتب السياسي محمد بودرا، وفاطمة السعدي رئيسة البلدية من الحزب ذاته أمس الأحد، إلى المطاردة من طرف مجموعة من شباب ساكنة حي سيدي عابد بمنطقة الحسيمة، وذلك بعد قيامهم بدخول الحي قصد الترويج لبرنامج حزبهم في إطار الحملة الانتخابية بالمنطقة، ٍقبل أن يتفاجؤوا بانتفاضة ساكنة أحد الأحياء الشعبية ضدهم، بحيث إنتقد المحتجون غياب هذه الوجوه طيلة الفترة الماضية، وظهورهم فقط خلال انطلاق حملة الإستحقاقات المقبلة.

 هذا وحل العماري رفقة قيادة الحزب بحي سيدي عابد تقول المصادر بعدما استشعر  الرجل النافذ بحزب البام، إمكانية خلق حزب العدالة والتنمية المفاجأة في الإنتخابات الجماعية ببلدية الحسيمة، بسبب النزول القوي لحزب المصباح بعد يوم واحد من انطلاق الحملة الانتخابية. 

الراي

loading...
2015-08-24 2015-08-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي