مهرجان الحسيمة و كعكة الاسترزاق

Facebook

عادل البوتشفعتي

السلام عليكم أصدقائي الأعزاء ونهاركم سعيد

سنخصص اليوم موضوعا حول جمعية “أريد” التي تحوم حولها الكثير من التساؤلات والشبوهات ، وسنتحدث عن مهرجانها المتوسطي الذي نظمته بمدينة الحسيمة هذا الشهر كما دأبت ساكنة الحسيمة كل عام ٱنتظار مهرجانها المتوسطي المنظم تحت لواء الجمعية العملاقة “أريد” (عملاقة بأموالها ونفوذها الحزبي المشبوهان) فكان المهرجان يدوم زهاء العشرة أيام من سهرات لعمالقة الفن والطرب بالعالم مما يستقطب جماهيرا من كل ربوع المملكة ، الأمر الذي يساهم في ٱنعاش السياحة بالمدينة ، عكس ما شهدناه هذا الصيف ، مهزلة فعلا، المهرجان المتوسطي للحسيمة في ثلاثة أيام ، حيث كان الفن الهابط هي الحصة الهزيلة التي ٱستفادت منها مدينة الحسيمة في مهرجانها المتوسطي لنسخته السخيفة ، ويُعْزَى سبب هذا الإنحطاط في المحتوى إلى طرد عبد السلام بوطيب من رئاسة جمعية أريد ، قبل أيام من بداية المهرجان والذي قام بتفريغ خزينة الجمعية في حسابه الخاص وتركها معلقة في وضع لا يخول لها تنظيم مهرجان متوسطي يليق بمدينة الحسيمة ، بل ٱكتفوا بتخصيص مجهوداتهم لإنجاح مهرجان “ثويزا” بمدينة طنجة ، وتهميش مهرجان الحسيمة بمحتوى فارغ وهزيل وتافه ومدة زمنية قصيرة جدا وما أثار ٱهتمامي في الثلاثة أيام التي نُظِّمَ فيها المهرجان ، وهو ٱجتماع التماسيح والعفاريت من كل حدب وصوب وخاصة المنتمين للحزب الداعم للجمعية لإغتنام قطعة حلوى ? من ميزانية المهرجان على قلته ، وقد تم ٱكتشاف وجوه لم أكن أظنها متحزبة أو مرتزقة ههههههههه

Photo de ‎عادل البوتشفعتي‎.
Photo de ‎عادل البوتشفعتي‎.
loading...
2015-08-22 2015-08-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي