خطير وبالصور..حجز بنادق ورشاشات وكروموجين وأقنعة وأموال لدى عصابة طنجة

حجزت الجهات الأمنية لمدينة طنجة مجموعة من المحجوزات بعد الإطاحة بالشبكة الاجرامية التي تنشط في ميدان السرقات المسلحة وترويج المخدرات، والتي تم تفكيكها بمدينة البوغاز أمس الثلاثاء بعد سنة ونصف من تنفيد علمية السطو على ناقلة أموال .

وتمكنت المصالح الأمنية من حجر مجموعة من الاسلحة النارية والسيوف من نوع الساموراي، وقنابل مسيلة للدموع ومجموعة من الهواتف المحمولة الذكية والساعات، بالاضافة إلى مبالغ مالية كبيرة تنوعت بين الدرهم المغربي والأورو، والأقنعة وألواح السيارات.

وكانت الجهات الامنية تمكنت من توقيف المشتبه فيه الرئيسي بالقضية يدعى مخلص، والبالغ من العمر 39 سنة، صباح الثلاثاء بحي “عين اقطيوط” قرب المستشفى الإسباني بمدينة طنجة، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال السرقات المسلحة والاتجار في المخدرات بكل من المغرب وبلجيكا وإسبانيا.

كما تم توقيف المشتبه به الثاني، المبحوث عنه من أجل ترويج المخدرات، مساء نفس اليوم بحي الدريسية بالمدينة، بينما لا زالت الأبحاث جارية لتوقيف باقي المشتبه فيهم الذين تم تحديد هوياتهم باعتبارهم من المشاركين في تنفيذ محاولة السطو المذكورة.

توصلت الجهات الامنية بعد القيام بالتحريات إلى تورط المشتبه فيه الرئيسي، رفقة أحد شركائه الموجود في حالة فرار، في ارتكاب عملية سطو باستعمال السلاح الناري سبق وأن استهدفت شهر فبراير من سنة 2014 وكالة بنكية بشارع مولاي عبد العزيز بمدينة طنجة، وهي العملية التي تمكنت خلالها الشبكة الاجرامية من سرقة على مبلغ مالي فاق 5 ملايين درهم.

 بنادق ورشاشات ومسدسات وكروموجين وأقنعة وأموال لدى شبكة طنجة

 بنادق ورشاشات ومسدسات وكروموجين وأقنعة وأموال لدى شبكة طنجة

 بنادق ورشاشات ومسدسات وكروموجين وأقنعة وأموال لدى شبكة طنجة
 بنادق ورشاشات ومسدسات وكروموجين وأقنعة وأموال لدى شبكة طنجة
 بنادق ورشاشات ومسدسات وكروموجين وأقنعة وأموال لدى شبكة طنجة
 بنادق ورشاشات ومسدسات وكروموجين وأقنعة وأموال لدى شبكة طنجة
loading...
2015-08-19 2015-08-19

عذراً التعليقات مغلقة

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

عذراً التعليقات مغلقة

حسيمة سيتي