جمعية “أريد” تفشل في الوصول الى اهدافها مع استياء الساكنة من مهرجان الحسيمة المتوسطي

ذكر منظمو مهرجان المتوسطي للحسيمة، أن الحدث الذي اختتمت فعالياته أول أمس الأحد، استطاع استقطاب أزيد من 200 ألف متفرج خلال ثلاثة أيام من عمر المهرجان، و قد تجاوز سقف التوقعات التي كانت تراهن على 60 الف ، لكن كثيرين ممن حضروا فقرات المهرجان شككوا في كون 200 الف متفرج رقم بعيد عن الواقع و ان ساحات المهرجان استقبلت عددا محدودا من المتفرجين مع استثناء سهرة و احدة من برنامج المهرجان و التي عرفت اقبالا نسبيا لا بأس به ، و قد اجمع المتتبعون ان العدد الاجمالي لم يكن ليتجاوز 50 الف. المنظمون نفخوا في الرقم حتى يقدموا صورة معكوسة للواقع بكون المهرجان قد نجح في الوصول الى اهدافه و ان الجمهور الحسيمي راض عن فقرات المهرجان و عن الجهة المنظمة “أريد” الذراع الجمعوي لحزب الاصالة و المعاصرة و التي يرأسها شرفيا إلياس العماري .

جانب آخر أساء الجمهور الحسيمي هو تغييب الوجوه الريفية المعروفة و التي تحمل اجندة تختلف مع اجندة حزب البام و قد تجاهل المنظمون عمدا توجيه الدعوة اليهم ، حادثة اخرى اثارت استغراب الجمهور الحاضر في الحفلة التي احيتها الفناة الريفية لينا و هو عندما هب احد الحاضرين بمد الفنانة بالعلم الامازيغي على المنصة منعه المنظمون من الاقتراب اليها و تزويدها بالعلم الامازيغي.

كما اثار العديد من المهتمين نقطة مهمة، فبعد اختتام برنامج المهرجان يجب على اللجنة المنظمة ان  تقدم تقريرها المالي لرفع اللبس عن الميزانية الاجمالية التي صرفت في المهرجان و التي يعتقد انها قد قاربت المليار سنتيم. و قد علق احد الظرفاء بالعبارة الشهيرة “اش خاصك العريان خاصني خاتم ا مولاي” في اشارة الى ان تنظيم مهرجانات الغناء هي اخر اهتمامات السكان ، وان ما يهم الحسيميين فعلا هو اعطاء الاهمية للاولويات من نظافة و تعبيد الطرق و اصلاح الانارة العمومية وتوسيع شبكة تزويد المدينة بالماء الصالح للشرب الذي يعرف انقطاعات متكررة بالمدينة و دون سابق انذار.

loading...
2015-08-19

عذراً التعليقات مغلقة

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

عذراً التعليقات مغلقة

حسيمة سيتي