ليلة احكيم تدعو الى التكتل في جسد واحد لخدمة الناظور

Ahkim Laila
أملي أن تكون محطة الانتخابات الجماعية المقبلة، فرصة لمراجعة الذات والالتئام على هموم ومشاكل وإكراهات مدينة بحجم الناظور، لا أخفيكم سرا أني مقتنعة بأن بنات وأبناء الناظور مطالبون أكثر من أي وقت مضى بنبذ الخلافات وإلغاء جميع الخلافات السياسيوية الضيقة من أجل خدمة هذه المدينة التي تكالبت عليها المصائب من كل حدب وصوب.
ندائي للشرفاء، للحاملين هم التنمية بالمدينة والساعين لتحقيق ذلك بأن نتكتل في جسد واحد خدمة للناظور، وأن نلبس زي “الناظوريين الأحرار”، ونتسلح بالعزيمة وروح المسؤولية… بعيدا عن المشاحنات وتبادل الاتهامات وتصفية الحسابات التي لن تستفيد منها مدينتنا ولا بناتها وأبناؤها في شيء.
لنرسخ جميعا لمفهوم: أصدقاء الأمس هم حلفاء الغد، حلفاء من أجل إعادة الناظور لسابق توهجها، وإعادتها الى سكة التنمية بعدما زاغت عن هذه السكة بفعل الصراعات المجانية التي فتحها رئيس المجلس البلدي طارق يحيى مع العمال الذين تناوبوا على تحمل مسؤولية بالإقليم.
ندائي هذا لكل الشرفاء الأحرار بالناظور، مبني على قناعة سياسية وليست شخصية، مفادها أنه لا يمكن أن تتحقق أي تنمية دون أن نشكل قوة جماعية واقتراحية ونتكتل لهدف واحد ألا وهو الناظور وفقط لا غير، آمل أن نذيب جميع الحواجز التي قد تكون عائقا لنا من أجل الوصول لهذا المبتغى، وأن ننأى بذواتنا عن الطامحين لإرجاع مدينة الناظور الى الوراء.
loading...
2015-08-17

عذراً التعليقات مغلقة

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

عذراً التعليقات مغلقة

حسيمة سيتي