سهيلة الريكي تتهم احزاب الحسيمة ب”الجبن” … و تقول ان الريف هو معقل البام

سهيلة الريكي، الناطقة الرسمية باسم حزب الأصالة والمعاصرة خلال فترة الانتخابات، وفي تصريح لها ، عبرت عن استغرابها للكيفية التي تم بها إصدار هذا البيان، وكيف أنه وقع عليه في الثامن من شهر غشت لكنه لم يصل إلى الصحافة إلى يوم 12 غشت أي بفاصل أربعة  أيام، قبل أن تتساءل إن كان الأمر يتعلق بانتظار مكالمة هاتفية من أجل تعميم البلاغ على وسائل الإعلام.

كما تساءلت الريكي باستغراب كيف أن الأحزاب الخمسة التي أصدرت البلاغ عنونته ببلاغ الأحزاب السياسية في الحسيمة، وهو ما يحيل على أن جميع الأحزاب أصدرت هذا البيان، في حين أن الواقع والتوقيعات أسفله يؤكدان أن خمسة أحزاب منتمية للمعارضة والأغلبية هي من قامت بإصداره.

واتهمت ذات المتحدثة الأحزاب الخمسة بـ”الجبن”، إذ لم تقوى على تضمين اسم حزب الأصالة والمعاصرة في البيان، بينما ذكرته بالاسم في التصريحات الهاتفية، قبل أن تتساءل لماذا لم تتوجه هذه الأحزاب إلى القضاء للطعن في الانتخابات المهنية كما يفعل حزب البام الذي يثق في مؤسسات الدولة، ولا يلتجئ إلى الإعلام حتى يستنفذ جميع المساطر القانونية.

هذا واستغربت الريكي من توقيع العدالة والتنمية على البلاغ، رغم أنه الحزب الحاكم وتقع نزاهة الانتخابات تحت مسؤوليته، إذ أن رئيس الحكومة أعطى تعليماته في وقت سابق لوزارتي الداخلية والعدل بالإشراف على نزاهة الانتخابات، قائلة: “كيف يعقل أن يتوجه حزب كالعدالة والتنمية لإصدار بلاغ، في الوقت الذي يشرف على نزاهة الانتخابات وكان عليه الطعن في الفساد، إن كانت لديه أي أدلة، والواقع أن الأحزاب الموقعة ليس لديها أي أدلة على وجود فساد في الانتخابات المهنية، وما تقوم به لا يعدو كونه تشويش على الانتخابات الجماعية لكون هذه الأحزاب فقدت مصداقيتها في الريف الذي يعتبر معقلا حقيقيا للأصالة والمعاصرة”.

loading...
2015-08-13 2015-08-13

عذراً التعليقات مغلقة

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

عذراً التعليقات مغلقة

حسيمة سيتي