بودرا صْدَقْ لا حمار لا سبعة فْرَنْك

‫قالها الشريف‬

  المناضل السابق ديال حزب التقدم و الإشتراكية و اللي ضرب فيه مدة طويلة في جميع التنظيمات ديالو من الشبيبة تا وصل للديوان السياسي ديالو بل أكثر من هذا جاب الرتبة الثانية من حيث عدد الأصوات في المؤتمر السابع متفوقا على عدة وجوه معروفة كنبيل بن عبد الله الأمين العام الحالي للحزب. بودرة الرئيس السابق للمجلس البلدي للحسيمة و الذي يشغل الأن منصب رئيس للمجلس الجهوي لجهة تازة الحسيمة تاونات في انتظار رفع الجهة من الحسيمة الى طنجة ليجد بودرة نفسه امام مهنته الاصلية “دكتور” ، بودرة الطبيب الإنسان كما يلقبه أصدقاء الماضي اللي عاشو معاه سنوات في النضال و تمارة، الطبيب الذي رفض الخروج للمصحات الخاصة و فضل البقاء طبيب مع الدولة لخدمة المواطنين بالمجان، بالفعل و يجب الإعتراف أنه ضحى بكل ما لديه من أجل الريف و الحسيمة، كان الرجل الشريف بمعنى الكلمة حارب كل من أرادوا بيع الريف و تهميشه. لكن الرجل تغير فالسيد بودرة رمى بنفسه و بسنوات خدمة الريف، في حفرة المخزن و في أحضان إلياس العمري و ناس الأصالة و المعاصرة الذين حاربوه و ما خلاو ما قالو فيه و مسوه حتى في شرف عائلته. في الماضي القريب فقط كان بودرا يحارب هاد الناس بكل ما لديه من قوة و كان يقول بأن أمثال هادو هم من يريدون السوء للريف، و اليوم أصبح واحدا منهم. من أجل ماذا؟؟؟ يقول المقربين من بودرة و المدافعين عنه رغم الزلقة لزلقها و طاح في أيادي المخزن أن السيد يريد خدمة الريف بكل الطرق وخا يتحالف مع الشيطان. المهم عنده يوصل هموم المواطن الريفي و خصوصا الحسيمي إلى المسؤولين الكبار في الدولة لإيجاد الحلول لكل المشاكل العالقة . ناس أخرين يرون بأن هذا سبب بليد جدا و يرجعون سبب إرتماء بودرة بين ذراعيي خادمي المخزن هو الحلم الذي يراوده من مدة، و هو النجاح في الإنتخابات البرلمانية و من ثمة الحصول على حقيبة وزارية. السيد طامع إولي و زير هذا من حقه و لكن ما ليس من حقه هو بيع الريف و خدمة أجندة بعض المرتزقة من من يضخمون ثرواتهم بفضل نهب أموال المنطقة. وباش يضمن كولشي يهضر فيه مزيان رجع تيوكل اصحاب المواقع الالكترونية واحسن شيء فام به هو تكليفه مجموع من الاعلاميين لانشاء صفحات تخص جهة الحسيمة وجدة الناظور، السيد كان عوال يكون رئيس جهة لكن الياس العماري قولبو دارليه جه طنجة تطوان الحسيمة وتبخر حلم بودرة ليجد نفسه لا رئيس جهة لا رئيس بلدية. الخلاصة ديروها نتوما و غا تعرفوا.
Photo de ‎قالها الشريف‎.
loading...
2015-08-09

عذراً التعليقات مغلقة

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

عذراً التعليقات مغلقة

حسيمة سيتي