عشر سنوات سجنا لرئيس جماعة بني احمد إمكزن بتاركيست بتهمة التزوير

القضاء الزجري أدان رئيس جماعة بني احمد إمكزن بدائرة تارجيست، أحمد المنصوري، بالسجن النافذ لـ10 سنوات بعد تزوير وثائق رسمية وإثبات صحة وقائع يعلم أنها غير صحيحة، بينما تمت تبرئة 4 متابعين.. ويقترن الملف بما جرى سنة 2012 عندما نظمت الجماعة مباراة وهمية وظف على إثرها 4 أفراد .

و كانت وزارة الداخلية قد اصدرت قرارا بعزل رئيس جماعة بني أحمد إموكزان في 9 أكتوبر السنة الماضية، قرار العزل أتى بعد إطلاع الداخلية على التقارير والمحاضر التي أعدتها لجان المفتشية العامة للإدارة الترابية، والتي سبق لها أن حلت بمقر الجماعة في أكثر من مناسبة للتحقيق، وتفحص ملفات الجماعة، آخرها التحقيق في عملية توظيف أربعة أفراد وصفت بأنها مشبوهة، ومرت دون احترام المساطر القانونية المعمول بها.

ومن ملفات سوء التدبير الذي تميز رئاسته،منح التدبير المفوض للسوق الأسبوعي بالجماعة دون إعلان عن المنافسة للفوز بالصفقة حسب القوانين المعمول بها في هذا المجال،مما يدل على استهتاره بمبدأ الشفافية وتكافؤ الفرص وإلا فإن في الأمر أغراض أخرى يعرفها الخاص والعام بالجماعة.

loading...
2015-08-06 2015-08-06

عذراً التعليقات مغلقة

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

عذراً التعليقات مغلقة

حسيمة سيتي